الأحد 23 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

افتتاحات الرئيس لمشروعات قومية بدمياط تتصدر عناوين الصحف

افتتاحات الرئيس لمشروعات قومية بدمياط تتصدر عناوين الصحف
افتتاحات الرئيس لمشروعات قومية بدمياط تتصدر عناوين الصحف

         



 أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الخميس، افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس لعدد من المشروعات القومية بمحافظة دمياط، كما سلطت الضوء على عدد من قضايا الشأن المحلي ، والمفاوضات التي اختتمت أمس بالقاهرة بشأن قواعد ملء سد النهضة الإثيوبي.

فتحت عنوان "الرئيس يفتتح عددا من المشروعات القومية بدمياط"، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي شهد أمس افتتاح عدد من المشروعات القومية في نطاق محافظة دمياط أبرزها مدينة دمياط الجديدة للأثاث التي تهدف إلى تطوير هذه الصناعة والترويج لها حيث تعد أكبر وأهم مشروع اقتصادي في المحافظة.

وأشارت إلى حضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة افتتاح هذه المشروعات.

وأضافت أن الرئيس السيسي افتتح محطة متعددة الأغراض بميناء دمياط ، ومشروع الإسكان المتوسط بدار مصر بمدينة دمياط الجديدة الذي يتضمن 194 عمارة سكنية، كما افتتح عبر الفيديو كونفرانس فندق شتيجنبرجر اللسان بمدينة رأس البر بالمحافظة.

ولفتت إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتح عبر التقنية نفسها تحويل مشروع محطة توليد كهرباء غرب دمياط الغازية 2 للعمل كدورة مركبة في محافظة دمياط، كما افتتح مركز التعليم المدني بدمياط.

 

وفي صفحتها الأولى، وتحت عنوان "مصر تحركت ولا عودة للوراء" ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي شدد على أن مصر بخير وأنها تتحرك إلى الأمام بشكل أكثر من رائع وأنه لا عودة إلى الخلف وأن هذا التحرك مستمر بجهد المصريين وصبرهم، مؤكدا أن الوضع الاقتصادي عام 2016 كان كارثيا واليوم أصبح أفضل ونتحسن أكثر وباستقرارنا نصنع الكثير.

وأضافت "الأهرام" أن الرئيس طالب، خلال افتتاحه مدينة الأثاث وعددا من المشروعات التنموية بمحافظة دمياط، بالنظر إلى المنطقة حولهم لأن الناس عندما يتحركون دون وعى يهدمون بلادهم، لافتا إلى إنه لا يوجد ما يقلقه لكنه يردد هذا التنبيه لرفع مناعة المصريين ضد أي دعوات للهدم والتدمير.

ولفتت إلى أن الرئيس السيسي خاطب المصريين والحكومة والإعلاميين قائلا "إنه عندما يتحدث عن التحدي فإنه يؤكد مرارا وتكرارا أنه لا يوجد خطر على مصر إلا من داخل مصر .. وقال الرئيس "إننا تعرض على المواطنين الإنجازات ردا على كل من يشكك فيها".

وأشار إلى أنه عندما تم التخطيط لإنشاء مدينة الأثاث كان حلمه أن تدخل مصر العالمية في صناعة الأثاث وليس المحلية فقط وأبدى تقديره مواطني دمياط لالتزامهم وجهدهم وطالبهم بتحديث الورش وإحداث طفرة في صناعة الأثاث والوصول بها إلى العالمية ، موضحا استعداد الدولة لمساعدة ودعم الصناع والمستثمرين بصناعة الأثاث ، مضيفا أن دور الدولة هو التصدي للمشكلات من خلال الأجهزة والتشريعات والإجراءات.

 

في سياق آخر ، ذكرت صحيفة "الأهرام" تحت عنوان "تقنين أوضاع 87 كنيسة بإجمالي 1322" أن اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وافقت، في اجتماعها أمس على تقنين أوضاع 87 كنيسة ومبنى تابعا وبذلك يبلغ عدد الكنائس والمباني التي تمت الموافقة على توفيق أوضاعها منذ بدء عمل اللجنة حتى الآن 1322 كنيسة ومبنى تابعا.

وأكد رئيس الوزراء لممثلي الطوائف المسيحية الأهمية البالغة لاستيفاء تلك الاشتراطات من أجل حماية الأرواح والحفاظ على الممتلكات، مبينا أنه قد تم تعديل الكود الخاص بتلك الاشتراطات أخيرا مما يسهم فى التيسير على الكنائس فى استيفاء اشتراطات الحماية المدنية.

من جانبهم، أعرب ممثلو الطوائف المسيحية عن جزيل الشكر والامتنان للرئيس عبدالفتاح السيسي لدوره المشهود في تكريس قيم المواطنة بين أبناء الشعب المصري.

 

وحول المباحثات بشأن قواعد ملء سد النهضة الإثيوبي ، وتحت عنوان "اختتام مباحثات سد النهضة بالقاهرة"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن وزراء الموارد المائية والري من كل مصر والسودان واثيوبيا اختتموا أمس بالقاهرة مباحثاتهم التي استمرت على مدى يومين بشأن سد النهضة الإثيوبي بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي.

وفي هذا الصدد نقلت الصحيفة تصريحا للدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري رئيس الوفد المصري إلى المباحثات قال : إن مصر ترى أن هناك فرصة حقيقية لتحقيق تقدم خلال الاجتماعات والتغلب على الاختلافات الحالية وأن القاهرة تأمل في إيجاد طرق للوصول إلى حل وسط يخدم مصالح الدول الثلاث المشتركة والخروج بنتائج إيجابية تخدم الأهداف التنموية والشعبية بالدول الثلاث.

وأضافت "الأهرام" أن عبد العاطي أعرب عن أمله في أن تتمكن الدول الثلاث من التوصل إلى اتفاق نهائي بشان ملء وتشغيل السد بحلول 15 يناير المقبل وهو الموعد النهائي الذي اتفقت عليه البلدان الثلاثة في اجتماع وزراء الخارجية بواشنطن في 9 نوفمبر الماضي.

وأشارت - نقلا عن أحد الخبراء المشاركين في الاجتماعات - إلى أنه من المقرر أن تستضيف الخرطوم الاجتماع الثالث يوم الاثنين الموافق 23 من ديسمبر الحالى على أن تشهد أديس أبابا الاجتماع الرابع مطلع يناير المقبل قبيل الاجتماع الثلاثي لوزراء الخارجية والمياه المقرر عقده فى واشنطن منتصف يناير المقبل.

 

وعودة إلى الشأن المحلي وصحيفة "الأخبار" التي ذكرت تحت عنوان "التربية الرياضية مادة نجاح ورسوب من العالم الحالي"، أن وزارة التربية والتعليم قررت اعتبار التربية الرياضية بمرحلة التعليم الأساسي مادة نجاح ورسوب من الصف الثالث الابتدائي حتى الثالث الإعدادي ولا تضاف درجاتها للمجموع الكلي ويبدأ التطبيق من العام الدراسي الحالي.

وأضاف القرار أنه يخصص لمادة التربية الرياضية فترة دراسية حصتين أسبوعيا ويتم تقييم الطالب عمليا قبل نهاية الفصل الدراسي بأسبوعين على الأقل وتخصص لها 40 درجة مقسمة على الفصلين الدراسيين لتتحول مادة التربية الرياضية من مجرد نشاط يمارسه الطالب إلى مادة أساسية يجب ممارستها.

 

كما ذكرت صحيفة "الأخبار"أن عبدالعظيم حسين رئيس مصلحة الضرائب أكد أن المصلحة ستتابع وتلاحق من لم يلتزم بسداد مستحقات الدولة وتطبيق أحكام القانون باعتبار التهرب الضريبي جريمة مخلة بالشرف والأمانة وفقا لأحكام القانون.

وأشار إلى وجود تنسيق في العمل بين قطاعي المكافحة بكل من ضرائب الدخل وضريبة القيمة المضافة حيث أن هناك لجنة تعاون مشتركة بين القطاعين لبحث حالات التهرب الضريبي.

ومن جانبه، أوضح سيد عبد الجواد رئيس الإدارة المركزية لمكافحة التهرب الضريبي بضرائب الدخل أنه خلال الأشهر التسعة بذل قطاع مكافحة التهرب الضريبي بضرائب جهودا كبيرة حيث تم التصالح في عدد 1310 ملفات بضريبة الدخل بإجمالي 508 ملايين و473 ألفا و51 جنيها، وتم إحالة عدد 1136 ملفا للنيابة المختصة للتحقيق، وذلك عن المبالغ المسقطة والتي تقدر بـ23 مليار جنيه وتم عمل إذن رفع الدعوى العمومية لعدد 561 ملفا بإجمالي ضريبة مستحقة 360 مليونا و247 ألفا و330 جنيها.