الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الحمدين يلاحق "فتاة" لفضحها التنظيم.. ويغلق حساباتها البنكية ويتعقبها بلندن

الحمدين يلاحق "فتاة" لفضحها التنظيم.. ويغلق حساباتها البنكية ويتعقبها بلندن
الحمدين يلاحق "فتاة" لفضحها التنظيم.. ويغلق حساباتها البنكية ويتعقبها بلندن

كتبت - هند عزام

كشف موقع "قطريليكس"، عن حرص تنظيم "الحمدين" على ملاحقة كل من يقوم بفضح ممارساته الغاشمة، إذ إن سجله في ملاحقة المعارضين مليء بالانتهاكات،



ويدير النظام مخططًا لإعادة الفتاة القطرية "نوف" الهاربة إلى لندن ومحاسبتها لنشرها مقطع فيديو يفضح انتهاك حقوق المرأة، في ظل وجود "تميم" أمير تنظيم الحمدين، وطالبت باللجوء ببريطانيا.

ونقلت مصادر لموقع "قطريليكس"، عن قيام بنك قطر الوطني بإغلاق حساب الفتاة القطرية الهاربة نوف، والمعروفة إعلاميًا باسم "نوف بنت قطر"، مؤكدة قيام البنك بتجميد أرصدتها، وهو ما يعد سرقة وفقًا لقوانين البنوك في العالم.

 وأشارت المصادر إلى تواصل الحكومة مع أسرة "نوف"، وتهديدهم بالاعتقال والاحتجاز، في حال عدم قدرتهم على إقناع الفتاة بالعودة إلى بلادها، بعد لجوئها إلى بريطانيا

وكشفت مصادر داخل السفارة القطرية في بريطانيا عن تلقي مسؤولي السفارة أوامر مشددة بتكليف عناصر تابعة للسفارة لملاحقة "نوف"، وأوضحت المصادر أن الأوامر تضمنت ضرورة مراقبة الفتاة، وتحديد الأماكن التي تتردد عليها يوميًا.

وأضافت المصادر: أن أسرة الفتاة القطرية قد أُمِرت بعدم التواصل معها مهما حدث ومطالبتهم نسيان أمرها.

وكانت الفتاة قد تحدثت في مقطع فيديو بثته على حسابها على موقع تويتر، عن الحقوق المسلوبة في دولة قطر، ومن ضمن هذه الحقوق عدم السماح للمرأة بالعمل إلى درجة أنه حتى في حال عدم حاجة المرأة لتصريح سفر، كونها متزوجة أو تعدى عمرها الـ25 عاما، يمكن لولي الأمر إصدار حكم منع سفر في النيابة العامة دون أي تهمة، كما تقول الفتاة.

 وأكدت تصريحات الشابة القطرية "نوف"، ما خلص إليه التقرير السنوي لعام 2018 الصادر عن منظمة العفو الدولية، والذي أكد تعرض النساء تحت حكم تميم بن حمد، للتمييز في القانون والواقع العملية والافتقار للحماية الكافية من العنف، خاصة العنف الأسري.