الجمعة 7 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ضحايا "الحمدين" المنتحرين وسط صمت "الجزيرة"

ضحايا "الحمدين" المنتحرين وسط صمت "الجزيرة"
ضحايا "الحمدين" المنتحرين وسط صمت "الجزيرة"

كتبت - هند عزام

كشف موقع "قطريليكس"، أن سياسات تنظيم "الحمدين"، الداعمة للإرهاب واحتواء واستضافة العناصر المسلحة، واتهام البلاد بدعم الإرهاب على حساب احتياجات المواطن وحقوقه، أدت إلى إصابة المواطنين بحالة من الإحباط.



وكشفت منظمة الصحة العالمية، أن قطر احتلت المرتبة 134 من نسبة الدول، التي تشهد حالات انتحار بمعدل 31.4 شخصًا لكل 100 ألف شخص، ما يكشف حجم الكارثة التي يعانيها الشعب جرّاء استمرار تنظيم الحمدين في سياسته الإرهابية التي أدت إلى قيام السعودية والإمارات والبحرين ومصر في مقاطعة الدوحة على مدار الثلاث سنوات الماضية.

والتزمت قناة الجزيرة ووسائل الإعلام المحلية الصمت، حيال ارتفاع حالات الانتحار على مدار الفترة الماضية، ورفضت الحديث عن ذلك الأمر الذي بدأ يظهر بشكلٍ مقلقٍ.

وتجاهلت "الجزيرة" والصحف المحلية مناقشة أسباب انتحار القطريين، التي تزايدت خلال الفترة الأخيرة.

وأوضح تقرير منظمة الصحة العالمية أن من بين 55 قطريًا انتحروا، خلال عام 2014 بلغ 52 ذكورًا و3 نساء ومن ضمن المنتحرين 29 منتحرًا تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 34 عامًا و23 تتراوح أعمارهم بين 35 و55 عامًا؛ الأمر الذي يؤكد إصابة أوساط الشباب في قطر بحالة من الاكتئاب المؤدية إلى الانتحار.