الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مقتل 4 ذئاب بشرية بموقع اغتصابهم لطبيبة وحرق جسدها.. (صور)

مقتل 4 ذئاب بشرية بموقع اغتصابهم لطبيبة وحرق جسدها.. (صور)
مقتل 4 ذئاب بشرية بموقع اغتصابهم لطبيبة وحرق جسدها.. (صور)

كتب - عادل عبدالمحسن

لقي 4 ذئاب بشرية في الهند مصرعهم في إطلاق نار من ضابط شرطة، أثناء اقتيادهم إلى مسرح جريمة اغتصابهم طبيبة بيطرية تدعى بريانكا ريدي، 27 عامًا، وإشعال النار في جسدها والتهمتها النيران وتعرف عليها أهلها من خلال "مدلاة".



وحسبما ذكرت صحيفة مترو البريطانية، كانت نائبة هندية قد دعت إلى إخراج المغتصبين قاتلي الطبيبة البيطرية وإعدامهم علنًا.

وقال المسؤولون إن أحد المتهمين حاول الاستيلاء على سلاح الضابط والهرب ما اضطر الضابط لإطلاق النار، لكن عضوًا في البرلمان الهندي قال إن الضباط أنفذوا القانون بأيديهم وتجمع نحو 300 شخص في مسرح الجريمة في شادناجار، بالقرب من حيدر أباد، للإشادة برجال الشرطة لقتلهم المتهمين. واحتضن الأهالي بعض الضباط ورفعوهم في الهواء وهم يهتفون "يحيا رجال الشرطة". بينما قام الآخرون بقذفهم بالورود.

 

 

 لكن في العاصمة النهدية نيودلهي، أدانت جمعيات حقوق الإنسان قيام الشرطة بقتل المتهمين بدون محاكمة.

وقالت وزيرة جمعية عموم النساء التقدمات في الهند كافيتا كريشنان: "هذا النوع من العدالة مزيف. عمليات القتل هي حيلة لإغلاق طلبنا للمساءلة من الحكومات والقضاء والشرطة، وكرامة المرأة وعدالتها. نحن نطالب بتحقيق شامل في هذا".

 

 

واتهم مانيكا غاندي، وهو نائب من حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند ووزير سابق في الحكومة، الشرطة قامت بتنفيذ القانون بأيديها. وقالت: 'لقد شنقوا من قبل  إجراء المحكمة على أي حال. إذا كنت ستقتل المتهم قبل اتباع أي إجراءات قانونية، فما الفائدة من وجود المحاكم والقانون والشرطة؟