الجمعة 14 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

دواء مهدئ يشوه أطفال بريطانيا.. ومأساة "كيفن" مع حكومة "جونسون".. (صور)

دواء مهدئ يشوه أطفال بريطانيا.. ومأساة "كيفن" مع حكومة "جونسون".. (صور)
دواء مهدئ يشوه أطفال بريطانيا.. ومأساة "كيفن" مع حكومة "جونسون".. (صور)

كتب - عادل عبدالمحسن

تسبب عقار طبي مهدئ يسمى "ثاليدومايد" في ولادة أكثر من 2000 طفل بدون ذراع أو أرجل في بريطانيا وجعل هؤلاء الأطفال يواجهون معاناة كبيرة في الحصول على حقوقهم المالية بسبب التعسف في الإجراءات الحكومية.. وفقا لما أرودته صحيفة "مترو" البريطانية.



كان عقار "ثاليدومايد" قد تم تسويقه في فترة الخمسينات والستينات من القرن الماضي. على أنه دواء منوم، يساعد على علاج الغثيان الصباحي لدى النساء الحوامل، ولكن استعماله أدى لولادة آلاف الأطفال بأطراف مشوهة، لذا تم إخراجه من الاستعمال لسنوات طويلة. لكن في السنوات الأخيرة أُعِيد استعمال هذا الدواء، مع المصادقة على استعماله بالدمج مع تركيز مرتفع من "الديكساميثازون".

وفى سياق ذي صلة يشتكى كيفن دونيلون، 58 عامًا، الذي وُلد بدون ذراع أو أرجل من تعسف الحكومة جراء إجباره على ملء استبيان اللياقة البدنية للعمل ثلاث مرات في عام واحد.

كان كيفن دونيلون، أحد الأطفال المتأثرين بمأساة "الثاليدومايد" ضمن حوالي 2000 طفل مولودين في بريطانيا بأطراف مشوهة كأثر جانبي للعقار المهدئ. ثاليدوميد ولم يصل إلى سن 50عاماً منهم سوى 500 شخص.

ويعد كيفن الشخص الوحيد في ليفربول من هؤلاء الأشخاص المعاقين يصل إلى فوق سنة 50سنة وعلى كيفن، أن يكمل الآن بيانات في 24استمارة بإدارة العمل والمعاشات التقاعدية من أجل الحفاظ على حقوقه المالية.

 ويقول كيفين - الذي يعاني من آلام شديدة في ساقيه الصناعية القديمة ومرض السكري من النوع الثاني - إن الحكومة "يبدو أنها استهدفت الأشخاص المعوقين". وكشفًا عن استيفاء نموذجه الثالث في يوم عيد الميلاد،

وقال: "إنه شعور بالانتقام. الأسئلة تدخلية، شخصية جدا. "لقد ولدت على هذا المنوال - كنت تعتقد أن تفاصيلي ستكون على النظام." وأضاف كيفن، الذي عمل آخر مرة منذ 15 عامًا: "ليس مثل نمو ذراعي وساقي".
 وأشار إلى أن عمليات إعادة التقييم كانت جزءًا من الانتقال من DLA إلى PIP وأن الأشخاص الذين يعانون من ظروف مدى الحياة سيحصلون بعد ذلك على مراجعات لمدة 10 سنوات "لمسة خفيفة".