الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جامعة أسيوط تفتتح معرضًا فنيًا لاكتشاف وتسليط الضوء على مواهب ذوي الإعاقة

جامعة أسيوط تفتتح معرضًا فنيًا لاكتشاف وتسليط الضوء على مواهب ذوي الإعاقة
جامعة أسيوط تفتتح معرضًا فنيًا لاكتشاف وتسليط الضوء على مواهب ذوي الإعاقة

اسيوط - حسن فتحي

شدد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على دور ذوى الهمم فى المجتمع وضرورة اعتبارهم جزء حيوى وهام داخل المجتمع له حقوق تجاهنا جميعا وعليه واجبات ، لافتا إلى أهمية تقديم المساعدة ويد العون لهم وتذليل العقبات التى من شأنها أن تسهم فى اكتشاف الموهوبين والمبدعين منهم وتفريغ طاقاتهم ، مصرحاً أن جامعة أسيوط تأتى من أوائل الجامعات المصرية التى توفر رعاية ودعم ملائم لطلابها من متحدى الإعاقة فى مختلف المجالات سواء المادية أو المعنوية .



جاء ذلك تزامناً مع حفل ختام ورشة فنية لتنمية المواهب للطلاب متحدى الإعاقة وافتتاح معرضها الفنى بكلية الفنون الجميلة والتى نظمها قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتعاون مع قطاع شئون التعليم والطلاب بالكلية وذلك خلال الفترة من 5 إلى 8 من ديسمبر الجارى ، وبحضور الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، الدكتور ثابت بدارى عميد الكلية ، والدكتور وجدى نخلة عميد كلية التربية النوعية ، والدكتورة سحر بطرس وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور محمد عبدالحكيم  وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ، والدكتور محمد حلمى وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ، الأستاذ ضياء مكاوى وكيل وزارة الثقافة بأسيوط ، إلى جانب لفيف من أعضاء هيئة التدريس بكليتى الفنون الجميلة والتربية النوعية ، والطلاب المشاركين وذويهم .

وفى مستهل كلمته أوضح الدكتور شحاتة غريب أن إدارة الجامعة حرصت على اتخاذ الإجراءات اللازمة بعد الحصول على الموافقة من وزارة التعليم العالى والبحث العلمى بإنشاء أول مركز لذوى الاحتياجات الخاصة بالجامعة يكون مسئول عن كافة ما يخصص متحدى الإعاقة ومشاركتهم فى الأنشطة والفاعليات المختلفة ، كاشفا أن الجامعة تعمل أيضا بالتعاون مع هيئة الايمديست ومؤسسة حلم فيما يخص تأهيلهم ورعايتهم ، كما أشار إلى الزيارة الهامة التى قام بها خلال الفترة الماضية لجامعة مونتانا الأمريكية للتعرف عن قرب عن ما يقدمه مركزها المتخصص فى دعم ورعاية متحدى الإعاقة والتى يعد من أفضل المراكز على مستوى العالم فى رعاية الطلاب متحدى الإعاقة .

وفى سياق متصل أعربت الدكتورة مها غانم عن سعادتها بما لمسته من إبداع وموهبة لدى هؤلاء الطلاب وهو ما ظهر جليا فى أعمالهم الفنية اليوم من رسم ونحت ، داعية إياهم على مواصلة الإبداع والابتكار وإبراز مواهبه والعمل على صقل شخصيتهم  ، لافتة أن الجامعة تفتح أيديها لكافة الطلاب من متحدى الإعاقة مرحبتاً بهم داخل الحرم الجامعى .

وأشار عميد الكلية إلى حرص الكلية على القيام بدورها المجتمعى من  خلال نشر الفنون والارتقاء بالذوق العام ، وفى هذا الإطار  كشف أن المعرض اليوم يتضمن أعمال فنية فى مجالات النحت والرسم الحر وبعض المشغولات اليدوية من الكروشيه  والتى شارك فى أعماله 40 طالباً من متحدى الإعاقة من كلية التربية النوعية ومدرسة النور للمكفوفين والجمعية المصرية لذوى الإعاقة السمعية ومدرسة الأمل للصم بنين والجمعية النسائية ، حيث لاقت الأعمال إعجاب كافة الحاضرين ، مؤكداً على حرص كافة العاملين بالكلية من أعضاء هيئة تدريس ومعاونيهم من المشاركة ودعم هؤلاء الطلاب الموهوبين .