الأربعاء 15 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"داود أوغلو "يرد على محاولات أردوغان للصلح: "فات الميعاد"

"داود أوغلو "يرد على محاولات أردوغان للصلح: "فات الميعاد"
"داود أوغلو "يرد على محاولات أردوغان للصلح: "فات الميعاد"

في مفاجأة تكشف مدى ضعف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان واهتزاز ثقته في وضعه السياسى الحالي، وخوفه على ضياع كرسيه، وصلت إلى جريدة «T24» معلومات تفيد بأن أردوغان أرسل وفدًا يضم 7 من مقربيه إلى رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو، الذي يستعد لإنشاء حزبه الجديد، وأخبروه أنهم جاءوا بناءً على إذن من أردوغان، إلا أن "داود أوغلو" أخبرهم أن «الوقت قد تأخر كثيرًا».



وكان الوفد الأردوغانى يحاول إقناع داود أوغلو بالتراجع عن إجراءات تأسيس حزبه، والعودة مرة أخرى للحزب، والمطالبة بالرجوع عن الطريق الذي سلكه.

وبحسب المعلومات التي وصلت للجريدة التركية، فإن اللقاء بين داود اوغلو ووفد أردوغان الذى ضم أكرم إردم، وهو أحد المقربين من أردوغان، ورئيس بلدية سنجاكتبه إسماعيل إردم، والنائب بحزب العدالة والتنمية، فيض الله كيكليك وآخرين من داخل العدالة والتنمية قد أستغرق 3ساعات كاملة

ولم يكن الوفد يفضل أن يقابل داود أوغلو بمفرده، وطالبوا بتواجد نواب سابقين انشقوا عن العدالة والتنمية وانحازوا إلى داود أوغلو.

وأخبر إسماعيل إردم، داود أوغلو أنهم أجروا ذلك اللقاء بناءً على طلب من أردوغان، من أجل محاولة إرجاعه مرة أخرى إلى صفوفهم، إلا أن أوغلو أخبره أنه حاول كثيرًا مع أردوغان خلال الشهور الأخيرة، إلا أنه لم ينصت إليه، وأن الوقتَ قد فات على تلك المحاولة.