الأحد 12 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

قلعة بريدجاما تاريخ من القصص المخيفة

قلعة بريدجاما تاريخ من القصص المخيفة
قلعة بريدجاما تاريخ من القصص المخيفة

كتبت - هدى زكي

إن كنت من هواة الرعب والإثارة فأنت على موعد لزيارة أحد أشهر القلاع في العالم، ذات التاريخ الدموي المرعب والقصص المخيفة، لنتعرف سويا على نشأتها ولماذا يخشاها الكثيرون.



نصحبك اليوم عزيزي القارئ إلى قلعة بريدجاما في سلوفينيا، وهي تقع في قرية تحمل نفس الاسم، وتعد من أجمل القلاع التي بنيت في العصور الوسطى بأوروبا، حيث يرجع تاريخها إلى القرن الـ12، وامتلكها على مر العصور مجموعة من أشهر العائلات.

تعتبر "بريدجاما" من أشهر الأماكن السياحية في سلوفينيا التي تجتذب آلاف السائحين سنويا، وتتميز بموقعها الفريد داخل أحد الكهوف بالجبل، وتتكون من 4 طوابق تضم العديد من الغرف والممرات السرية المتصلة بالجبل، قام ببنائها مالك القلعة "إيرازم لويجر" بهدف الهروب في حالة تعرض القلعة لأي هجوم أو حصار.

 

روبن هود في سلوفينيا

شاعت عبر التاريخ بعض القصص عن مالك القلعة بأنه كان يمثل شخصية روبن هود في هذا العصر، الذي يسرق الأغنياء من أجل إعطاء الفقراء، وفي أثناء الحرب بين المجر والنمسا لجأ مالك القلعة "إيرازم" لممرات القلعة، وكان يستخدمها للدخول والخروج دون أن يشعر به أحد من أعدائه، إلا أن أحد خدامه قام بخيانته وكشف مكانه السري ما أدى إلى تربص أعدائه به وقتله بعيار ناري.

 

شبح الكونت أراسموس

ترتبط القلعة بعدد من الروايات المرعبة عن العالم الآخر ووجود الأشباح، وذلك نتيجة لوقوع عدد كبير من عمليات التعذيب في إحدى غرف القلعة في فترات مختلفة من التاريخ، كما يشار إلى أنه في عام 1480 ارتكب الإمبراطور فريدرش الثالث جريمة قتل مروعة داخلها، حيث قتل حامي القلعة الكونت أراسموس وهو جالس على المرحاض، ويروي بعض زوار القلعة أن شبح الكونت أراسموس يظهر في غرف القلعة ليلا، وهو ما يبث الرعب في قلب زوار القلعة.

يذكر أن هذه القلعة تم بناؤها مرتين، بسبب الحروب وكذلك تأثرها بزلزال هائل أدى أي تصدعها تماما، ما أدى لإعادة بنائها وترميمها عام 1570 ميلاديا.