الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

قائد الجيش الليبي يُصدر أمرًا بإغراق أي سفينة تركية تقترب من السواحل الليبية

قائد الجيش الليبي يُصدر أمرًا بإغراق أي سفينة تركية تقترب من السواحل الليبية
قائد الجيش الليبي يُصدر أمرًا بإغراق أي سفينة تركية تقترب من السواحل الليبية

أعلن اللواء بحري فرج المهداوي رئيس أركان القوات البحرية في القوات المسلحة العربية الليبية، أن "قواته تلقت الأوامر بالتعامل بكل قوة مع أي سفينة تركية تقترب من السواحل الليبية".



وأشار المهداوي، في تصريح مع قناة "ألفا" اليونانية، إلى أن "الأوامر التي صدرت لقواته من قبل القيادة العامة للجيش الليبي واضحة، وتقتضي تدمير وإغراق أي سفينة تركية تقترب من السواحل الليبية".

وأضاف، أن "القوات المسلحة العربية الليبية، بقيادة المشير خليفة حفتر، عاقدة العزم على عدم السماح بتنفيذ اتفاق أنقرة مع حكومة الوفاق بشأن تعيين الحدود البحرية، وإنشاء منطقة اقتصادية في شرق المتوسط"، موضحًا أن "أغلب سواحل ليبيا تخضع لسلطة الجيش الوطني الليبي".

وتأتي تصريحات رئيس أركان البحرية الليبية، ردًا على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استعداد بلاده لإرسال جنوده إلى ليبيا إذا طلبت منه طرابلس هذا الأمر.

وقال أردوغان، إنه "مستعد لإرسال قوات إلى ليبيا إذا طلبت ذلك الحكومة المعترف بها دوليًا في طرابلس".

في المقابل، أبدى البرلمان الليبي استنكاره لتصريحات الرئيس التركي، وقالت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي في بيان أصدرته حول تصريحات أردوغان، إنها تدين بأشد العبارات تصريحات الرئيس التركي عن استعداده لإرسال قواته إلى ليبيا.

وطالب البرلمان الليبي، جامعة الدول العربية، بتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك، داعيًا إياها للانعقاد العاجل لاتخاذ موقف لمواجهة "الغزو التركي" لليبيا.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد وقّع مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، يوم 27 نوفمبر الماضي، مذكرتي تفاهم في مجالي التعاون الأمني والمناطق البحرية، وصادق البرلمان التركي على المذكرتين.