الجمعة 25 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير المالية يوجه بوضع استراتيجية متكاملة للتواصل الفعال مع المجتمع الضريبي

وزير المالية يوجه بوضع استراتيجية متكاملة للتواصل الفعال مع المجتمع الضريبي
وزير المالية يوجه بوضع استراتيجية متكاملة للتواصل الفعال مع المجتمع الضريبي

 وجه وزير المالية الدكتور محمد معيط، بوضع استراتيجية متكاملة جديدة للتواصل الفعال مع المجتمع الضريبي، ترتكز على التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة من خلال استخدام آليات تقنية متطورة، تناسب كل الشرائح المستهدفة، لضمان بناء الوعي الضريبي بين المواطنين والممولين وكل الأطراف ذات الصلة بالمنظومة الضريبية.




وأشارت وزارة المالية - في بيان اليوم الجمعة - إلى أن ذلك جاء خلال اجتماع الوزير على هامش جولته الميدانية لمركز الاتصالات المتكامل لمصلحة الضرائب بالقرية الذكية، الذي تتم إدارته بالتعاون مع شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية "إي فاينانس"، بحضور الدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة، ورئيس مصلحة الضرائب المصرية عبدالعظيم حسين، ورئيس شركة "إي فاينانس" المهندس إبراهيم سرحان.


وقال معيط إن الاستراتيجية تسهم في مد جسور الثقة مع المجتمع الضريبي، ورصد مشاكله بشكل فوري، والسعي الجاد نحو حلها، وقياس توجهاته وتحليلها؛ باعتباره شريكا أصيلا في تطوير إدارة المنظومة الضريبية، وترجمة مقترحاته إلى قرارات وإجراءات تنفيذية، تستهدف التيسير على الممولين، خاصة في ظل خطة الدولة للتحول التدريجي إلى "مصر الرقمية". 


وأضاف أنه لابد من التفكير الإبداعي وتبني مبادرات خلاقة متنوعة ومتجددة، ببرامج تنفيذية تحدد الاختصاصات والمسئوليات ومؤشرات أداء دقيقة؛ لضمان وصول كل التشريعات واللوائح والقرارات الضريبية فور صدورها إلى الشرائح المستهدفة برسائل واضحة ومعلومات مبسطة عبر مسارات متعددة من خلال التوسع في المنصات الإلكترونية.


وأشار إلى أن ذلك يسهم في تيسير التواصل الإيجابي المثمر مع المجتمع الضريبي، على النحو الذي يمكن من التصدي الحاسم والسريع لأي عقبات وتذليلها؛ من أجل تهيئة مناخ أداء الأعمال، وجذب المزيد من الاستثمارات، وخلق فرص عمل جديدة واستدامة تحسن معدلات النمو وتعزيز بنية الاقتصاد القومي. 


وأوضح أن الحملة الوطنية لبناء الوعي الضريبي بين المواطنين ومجتمع المال والأعمال، تنطلق من الإيمان الكامل بضرورة إرساء دعائم المعرفة الضريبية وعدم الاعتماد على أسلوب "رد الفعل"، ما يساعد في رفع كفاءة المنظومة الضريبية، وإرساء العدالة الضريبية، وتحصيل حق الدولة لصالح الاقتصاد القومي، وتعظيم الإيرادات العامة، وزيادة أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم والارتقاء بالخدمات المُقدمة للمواطنين وتحسين مستوى معيشتهم.
ولفت وزير المالية إلى أن مركز اتصالات مصلحة الضرائب يعد أحد المنصات التفاعلية المتطورة مع المجتمع الضريبي، وأحد الآليات الرئيسية لبناء الوعي الضريبي، وأدوات قياس الرأي العام الداعمة لاتخاذ القرارات الصائبة في الوقت المناسب، بما يسهم في جودة التخطيط الإستراتيجي، ومن ثم لابد أن يخضع هذا المركز للتطوير المستمر بمراعاة الارتقاء بمهارات الكوادر البشرية. 


ووجه رسالة للعاملين بمركز اتصالات الضرائب قائلا: "نجاح هذه التجربة الجديدة في مد جسور التواصل الفعال مع المجتمع الضريبي، مرهونة بجودة أدائكم، الذي ينبغي أن ينطلق من الوعي الكامل بأهمية دور هذا المركز، في رفع كفاءة المنظومة الضريبية من خلال تحليل استفسارات الممولين" بما يسهم في تحديد العقبات على النحو الذي يساعدنا في إزالتها بإجراءات تنفيذية تضمن الوصول إلى منظومة ضريبية محفزة للاستثمار.