الأحد 9 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

استشاري صحة نفسية: الأم التي تضرب طفلها شخصية سيكوباتية

استشاري صحة نفسية: الأم التي تضرب طفلها شخصية سيكوباتية
استشاري صحة نفسية: الأم التي تضرب طفلها شخصية سيكوباتية

كتبت - هدى زكي

أكدت الدكتور هند البنا استشاري الصحة النفسية والعلاقات الزوجية، ومدير مركز المرأة للصحة النفسية، رفضها لمشاهد ضرب أم لطفلها المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة أن مشهد الأم التي تضرب طفلها يعكس أمور غاية في أهمية.



مضيفة في تصريحات خاصة لـ"بوابة روزاليوسف"، أنه أولاً فإن هذه الأم تعد شخصية سيكوباتية تعاني من تبلد المشاعر، وخلل في تقدير الموقف بشكل سليم.

متابعة: "فقد فصلت بين كون هذا الطفل ابنها، وابن زوجها، فقررت أن تسقط رغبتها في الانتقام على الطفل بدلاً من زوجها، فتبلدت مشاعرها تجاه ابنها، وحولته إلى أداة للانتقام".

مشيرة إلى أن الطفل يحتاج إلى دعم وعلاج نفسي، قبل أن يُصاب باضطرابات نفسية يصعب حلها، مثل إحساسه بالرفض الاجتماعي من أسرته ومن أمه تحديدًا، وبالتالي سينحسب ذلك الإحساس ضد المجتمع بأكمله 

وأوضحت "البنا" أن الأم مارست التنمر على الطفل بشكل مضاعف، من عنف وإهانة وإذلال للطفل كما  نشرت المشهد على الفيس بوك، وجعلت من الطفل أداة للتنمر من كل من حوله، فمن المؤكد أن نفسية هذا الطفل قد أصابتها خلل كبير، لشعوره بالإهانة مرتين، مرة أمام أمه والثانية على صفحات السوشيال ميديا.