السبت 22 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل ..الرئيس السيسي يشهد الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ

عاجل ..الرئيس السيسي يشهد الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ
عاجل ..الرئيس السيسي يشهد الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ

كتب - بوابة روز اليوسف

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي وقرينته الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم في نسخته الثالثة بشرم الشيخ.



وبدأت فعاليات الجلسة الختامية بعرض فيلم تسجيلي عن منتدى شباب العالم خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث اجتمع شباب العالم في شرم الشيخ على هدف واحد هو الانتصار للإنسانية من أجل عالم أفضل يعيش فيه البشر وتتاح فيه الفرص وتتحقق فيه الأحلام وعلى مدار السنوات الثلاث أثبتت لنا عشرات الآلاف من الشباب الذين شاركوا من كل انحاء العالم ان ذلك الحلم ليس ببعيد كل ما نحتاجه هو إيمان صادق والعمل بإخلاص.

عقب انتهاء الفيلم التسجيلي عرض بعض من الشباب الذين شاركوا قصص نجاحاتهم.

وقالت رائدة الأعمال الاجتماعية كاميلة بنتو "من البرازيل" إن شباب العالم جاؤوا إلى هنا للاتصال بكل ما هو جديد لمعرفة ما لدى الآخر من تجارب وعلوم، ولفتت إلى أن منتدى شباب العالم من الممكن أن يكون قوة جبارة تؤدي إلى خلق السلم والأمن للعالم بأكمله وعلينا أن نستفيد من هذه المساحة.

وأكدت أنه ينبغي استغلال هذه الجلسات بأفضل شىء ممكن، مشيرة إلى أن المنتدى وفر لقاءات ومساحات من أجل التفكير خارج الصندوق، وأن حوالي 70 مليون شخص حول العالم اضطروا للنزوح من أوطانهم بسبب الإرهاب والعنف منهم 26 مليون أصبحوا لاجئين، وأن كل شخص يمثل الإنسانية جمعاء ويمثل عرقا بأكمله ومع كل التطورات التكنولوجية لم نتمكن بعد من أن نحسن أوضاعنا بما يكفي كبشر.

وطالبت بالبدء في عقد حوار مع الحكومات لإشراك اللاجئين في المجتمعات المضيفة فمن الضروري أن تتضافر المجتمعات وتتقبل التضامن كقيمة إيجابية، وقالت "علينا أن نخلق الفرص لتوليد الدخل وتوفير الوظائف لهم".

وفي قصة نجاح أخرى للشباب المشاركين في النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم، تحدثت الشابة آيات عن قصتها قائلة "والدي ولد وتربى في مخيم للاجئين في الأردن، زرع بداخلي حب العلم والتميز لأصبح سفيرة للشباب في هيئة الأمم المتحدة وأُصنف كواحدة من أفضل 30 شخصية نسائية مؤثرة في العلوم والهندسة من منظمات عالمية".

وقالت آيات -خلال كلمتها في الجلسة الختامية اليوم الثلاثاء- إن ما وصلت إليه لم يكن سهلا حيث لم يكن لدى عائلتها أي موارد تساعد على النجاح، وشددت على أنه "إذا كان هناك حلم يراودك فأنت فقط تستطيع تحقيقه".

وأضافت أن شباب العالم يرغب في أن يتم دعمه ليثبت أنه جيل قادر على صنع التغيير وحل المشكلات، مؤكدة أن لدى الشباب ما يسهم في التعجيل من تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030 عن طريق النهج المبتكر والحلول المقترحة لتحديات المنطقة وأولها التعليم.

وتابعت أن التعليم أحد أهم أسباب تطور الأمم، خاصة في ظل الثورة التكنولوجية التي يحيا فيها العالم، وأكدت أن العلم والتكنولوجيا والمعرفة ومواهب الشباب هي مقومات نجاح أي دولة، وشددت على أنه حان الوقت لكسر القوالب التي جعلت من التعليم في المنطقة تعليما جامدا لا حوار فيه. 

وأشارت سفيرة الشباب في الأمم المتحدة إلى أهمية التحول الرقمي؛ لما يساهم به في تعزيز البحث والتطوير وتحسين أداء المؤسسات الحكومية والخاصة، مطالبة بالاستعانة من الخبرات العالمية لتطوير المؤسسات التعليمية.

وقالت "نحتاج إلى مبادرات شبابية يقودها الشباب لخلق فضاءات أوسع تتيح له الإسهام في عمليات التنمية الوطنية"، مؤكدة على أن التنمية لا تتم إلا بدعم المرأة لمكانتها ودورها في أي مجتمع.

وأعربت عن فخرها بمشاركتها في فاعليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يضيف إلى توصيات هذا العام إطلاق أول منتدى نسائي لتمكين ودعم النساء "ليصبحن مؤهلات أكثر لسوق العمل وقادرات على التغيير على مستوى العالم"، متمنية أن ينطلق هذا الحلم من "هنا مصر قلب العالم وأم الدنيا".

وأعرب الشاب كارلوس انتيسا "من إسبانيا" -خلال كلمته في الجلسة الختامية اليوم الثلاثاء- عن شكره للرئيس السيسي وللحكومة المصرية ومنتدى شباب العالم على كرم الضيافة والفرصة التي تم منحها للشباب للمشاركة في المنتدي قائلا "لقد سمعت أن مصر هى أم الدنيا ووجدت أن مصر هي فعلا أم الدنيا".

وقال "لا يخطر ببالي مكان أفضل من مصر يمكن أن تتواصل فيه الأعراق والجنسيات والثقافات فمصر أم العالم ومهد الحضارات "، معبرا في الوقت ذاته عن شكره للرئيس السيسي على رؤيته ليس فقط لشباب العالم وإنما لمصر وتعزيز ونشر رسالة الشباب والتآخي بين الحضارات. 

وتابع أن مشاركته في جلسات المنتدى منحته الكثير من الأمل في الإنسانية، داعيا إلي مساعدة الأشخاص الذين يعيشون في بؤس بسبب الفقر وانتهاكات حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة تشكل أفضل بوصلة للاسترشاد بها لتحسين العالم.

وأضاف "إن دورنا أن نفعل ما بوسعنا من أجل تحسين الموقف يوما بعد يوم، مشيرا إلي أن هناك الكثير من الأمور التي يمكن أن نقوم بها من أجل تحسين وجه العالم، مثل زرع 100 الف شجرة في اليوم، واستخدام الذكاء الاصطناعي لعلاج السرطان، والتجارة الالكترونية من أجل تقليل الفقر". 

وأكد انتيسا ضرورة التفكير في أكبر إسهام يمكن تقديمه للبشرية وكيفية العيش حياة زاخرة بالرخاء وتعود بالنفع على الجميع، مشيرا إلى أن هدفه هو تخليص الناس من براثن الفقر وأن يساهم في علاج السرطان وتحسين حياة ملايين البشر، ولفت إلى أن ذلك لن يتحقق بشكل فردي ويجب أن يتم التعاون من الجميع لتحقيق ذلك.

ووصف الشاب المصري عادل العدوي -في ختام جلسة منتدى شباب العالم- الجلسة العامة الخاصة بالتحديات الراهنة فيما يتعلق بالأمن والسلم الدوليين بأنها تعد أحد أهم الجلسات الرئيسية في هذا المنتدى، وقال "إنه ما من شك أن التحديات جمة خاصة ما يتعلق بالحرب ضد الإرهاب".

وأعرب عن أسفه لاستخدام بعض الدول الإرهاب كأداة سياسية لتعظيم مصالح ذاتية ضيقة متسبب في ذلك بالمعاناة والدمار وزعزعة الاستقرار، موضحا أن بعض الدول وفرت كافة أشكال الدعم لتلك الشبكات الارهابية بما في ذلك الدعم المالي واللوجيستي وهو ما أدى إلى نشر الدمار.

وشدد على أن الارهاب تهديد دولي وعالمي يؤثر في الجميع ولا يقتصر تهديده على منطقتنا، مضيفا أن مصر طالما كانت دائما في الطليعة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب.

وذكر العدوي بكلمات الرئيس السيسي عندما حذر المجتمع الدولي من أنه إن لم يتخذ إجراءات جدية لتبني منهجية شاملة ضد الإرهاب فإن ذلك سيؤثر عليهم و سينالهم أثر، موضحا أن الرئيس كان محقا في تحذيره، ومدللا على ذلك بالهجمات الإرهابية التى طالت العواصم الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، ودعا إلى تبني استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب تحاربهم على الأصعدة الأيدولوجية والاجتماعية والتعليمية والعسكرية.

وشدد على أن الارهاب لن يهزم بالسلاح فقط بل سيهزم بالأفكار وبتغيير البنية الاقتصادية والاجتماعية، كما أنه لا يمكن محاربة الإرهاب دون تطوير بلداننا وأن ننميها وأن ندمج الشباب في الحوار والحلول وصناعة القرار.

ونوه إلى أن منتدى شباب العالم يجب أن يستمر كمنصة عالمية يأتي إليها الشباب لمشاركة الأفكار وللتفكير في الحلول لأكبر التحديات، مقترحا إنشاء مجلس للشباب يتابع ويتأكد من أن كل التوصيات التى نتقدم بها من هذا المنتدى يتم تنفيذها، ووجه الشكر للرئيس السيسي على دعمه المستمر للشباب المصري ولشباب العالم.

وفي لفتة إنسانية من الرئيس عبد الفتاح السيسي،اصطحب الرئيس الطفل زين يوسف الذي تمكن من محاربة السرطان والتغلب عليه، خلال إلقاء كلمته الختامية بمنتدى شباب العالم بنسخته الثالثة بشرم الشيخ .