الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل..الرئيس السيسي ثقتي في الشباب المصرى بلا حدود

عاجل..الرئيس السيسي ثقتي في الشباب المصرى بلا حدود
عاجل..الرئيس السيسي ثقتي في الشباب المصرى بلا حدود

كتب - بوابة روز اليوسف

 قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن مصر وقفت وتصدت لقوى الشر نيابة عن العالم، وإنه لا مجال للصراع والحرب، وأكد أن ثقته بشباب مصر لا حدود لها وأن نجاح منتدى الشباب في تحقيق أهدافه ظهر جليا بعد اعتماد قراراته دوليا.



وأضاف الرئيس السيسي -في كلمته أمام الجلسة الختامية ببنسخة الثالثة لمنتدى شباب العالم في شرم الشيخ اليوم الثلاثاء- أن منتدى شباب العالم يرسل رسالة محبة وسلام لجميع شعوب الأرض، وتوجه بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إخراج هذا الحدث العظيم بهذه الصورة المشرفة.

ووجه الرئيس السيسي التحية لشباب العالم الذين آمنوا بالفكرة ولبوا دعوة أشقائهم من الشباب المصري ليجلسوا سويا يتناقشون ويتبادلون الرؤى والأفكار حول التحديات التي تواجه عالمهم المليئ بالصراعات والحروب.

وأوضح أن المشاركة في منتدى شباب العالم استهدفت السعي لإيجاد حلول واقعية لتغيير المسار المظلم والسير نحو عالم أفضل يليق بالشباب وتسوده قيم السلام والتسامح والتعايش وقبول الآخر والتعاون من أجل الوصول للغاية السامية التي خلق من أجلها الإنسان وهي التكامل.

وأكد الرئيس أن ثقته في شباب مصر ليست لها حدود وأنهم دائما يبهرونه بما يبذلونه من مجهود تنظيمي وما يبتكرونه ويطرحونه من أفكار تجعل لمنتدى شباب العالم صبغة متميزة تختلف عن نظيرتها في العام السابق، متوجها بالشكر لشباب مصر.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي -في كلمته بالجلسة الختامية للنسخة الثالثة لمنتدى شباب العالم المنعقد بمدينة شرم الشيخ- إن المشاركين بالمنتدى يجتمعون سويا من كل بقاع الأرض في مصر نقطة تلاقي الحضارات ليبلغوا كل شعوب الأرض رسالة بأنه لا فرق بين عرق أو لون أو دين، فالمشاركون جميعهم سفراء لكل شعوب العالم وينبذون التطرف والعنف ويتخذون من اختلافاتهم دافعا للتعاون والتكامل لا للصراع والحرب. 

وأضاف أن شباب مصر، التي وقفت وتصدت بحزم لقوى الشر والظلام نيابة عن العالم، استسبسلوا في الدفاع عن قيم الإنسانية ووقفوا شامخين صامدين مدافعين عن شرفهم وبلدهم، وعلموا البشرية كلها كيف يكون إنكار الذات وكيف تكون التضحية بكل غال ونفيس من أجل قيمة أسمى وهدف أنبل. 

وأكد أنه يؤمن بالشباب شركاء الحاضر ونبراس المستقبل المنير المشرق والطاقة الدافعة والمحركة نحو التنمية والبناء والتعمير بلا سقف لطموحهم ولا حدود لأحلامهم، وقال "لعل تجربة منتدى شباب العالم خير دليل على أن الشباب قادر على تحويل الأحلام إلى واقع مؤثر يتخطى كل حدود الممكن".

وأوضح الرئيس أن شباب مصر دعوا -قبل عامين- شباب العالم ليجتمعوا على أرض مصر، وأنه يذكر حماسهم وإيمانهم بالفكرة وعملهم الدؤوب لإنجاح فكرة آمنوا بها ومحوا من قاموسهم كلمة "المستحيل" وأخضعوا العقبات أمام قوة إيمانهم وحماسهم، ولفت إلى أن نجاح النسخة الأولى من المنتدى لم يكن سوى بداية انطلاق قاطرة الابتكار والإبداع والتفاني من شباب مصر.

وأشار إلى أن النسخة الثانية من المنتدى جاءت لتنضج الفكرة وترفع سقف الطموح، وأن التحديات ازدادت وتوسع المنتدى ليشمل عددا أكبر من الشباب وتتعدد فعالياته على مدار العام، وأن نجاح منتدى شباب العالم بم يقتصر على تحقيق حلم اجتماع الشباب من كل دول العالم في مكان واحد للنقاش والحوار الجاد والبناء وتحول هذا النقاش إلى خطوات جادة تم تنفيذها على أرض الواقع، فنجد اليوم الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب تتخطى حدود الدولة المصرية لتعقد شراكات إقليمية ودولية في جميع المجالات، تصقل مهارات الشباب ليتمكنوا من خدمة مجتمعاتهم بشكل أفضل. 

وقال "وشهدنا سويا انطلاق النسخة الأولى من ملتقى الشباب العربي والإفريقي بأسوان العام الماضي والذي يعد منصة جديدة من منصات منتدى شباب العالم لتعزيز سبل التعاون والتواصل بين الشباب العربي والإفريقي".  

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أنه اعترافا من العالم بالدور الفعال الذي قام به المنتدى اعتمد مجلس حقوق الإنسان الدولي في دورته الحادية والأربعين قرارا بعنوان " الشباب وحقوق الإنسان" يعد أول قرار أممي تتم فيه الإشارة إلى المساهمات التي قدمها منتدى شباب العالم في نسختيه الأولى والثانية اللتين عقدتا في مدينة شرم الشيخ خلال عامي 2017-2018، باعتباره محفلا دوليا لمناقشة القضايا العالمية من منظور الشباب".

ولفت إلى أن النسخة الثالثة من المنتدى ناقشت ما يشهده عالمنا من تحديات إقليمية ودولية وبحثت ما وصل إليه العلم في الثورة الصناعية والتكنولوجية، وعرض المشاركون فيها تجارب فيما يخص الأمن الغذائي وتمكين الشباب، كما استعرضوا دور الفن والسينما كلغة مشتركة تجمع الشعوب وتؤلف بينها.

وأعرب عن سعادته بنقاشات المشاركين من شباب العالم وإعجابه بهذا المستوى الراقي والرفيع من القدرة على التعبير عن الأفكار والرؤى وقدرة المشاركين على استغلال جميع الإمكانات لتحقيق أحلامهم، موضحا أن تلك النقاشات المثمرة التى استمرت على مدار الأيام الماضية كانت بمثابة الدافع نحو اتخاذ عدد من القرارات لتحويلها إلى واقع ملموس يحقق آمال الشباب وطموحاتهم ويعبر عن انحياز الدولة المصرية لما يقرره الشباب.

وأعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي اتخاذه القرارات التالية:

أولا: اتخاذ إدارة المنتدى الإجراءات اللازمة نحو عقد شراكات مع المنتديات العالمية المهتمة بالشباب وقضاياهم، بما يثري حالة الحوار البناء بين شباب العالم أجمع.

ثانيا: بدء الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب في إجراءات إنشاء مركز إقليمي للذكاء الاصطناعي يهدف إلى الارتقاء بأساليب استخدام الذكاء الاصطناعي من أجل تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وإعادة بناء القدرات للتغلب على التحولات المتوقعة في سوق العمل.

ثالثا: إطلاق إدارة المنتدى مسابقة للأفلام الوثائقية على مستوى شباب العالم تستند إلى اختيار هدف من أهداف التنمية المستدامة والتفكير في سبل تحقيقه، أخذا في الاعتبار الظروف المحيطة بكل دولة.

رابعا: تكليف وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج بالتنسيق مع الجهات المعنية وإدارة منتدى شباب العالم بإطلاق مبادرة بعنوان (مراكب النجاة)؛ للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية على الشواطئ المصدرة للهجرة.

خامسا: تدشين حملة (100 كلمة حول السلام) على موقع المنتدى؛ بغرض تعزيز ودعم قيم السلام حول العالم لبث رسائل الوحدة والتعايش السلمي بين البشر.

سادسا: قيام إدارة منتدى شباب العالم بالتنسيق مع وزارة الخارجية ومنظمة الاتحاد من أجل المتوسط بالعمل على إطلاق منتدى شباب المتوسط؛ بهدف معالجة التحديات التي تواجه دول المتوسط ودعم أفضل الأفكار والتجارب لشباب المنطقة، وبحث إمكانية إنشاء منطقة أورومتوسطية للتعليم العالي والعلوم بمدينة العلمين الجديدة.

سابعا: تبني منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة 2020 استراتيجية التعامل مع التطورات التكنولوجية للثورة الصناعية الرابعة، بما يخدم تطلعات شباب العالم وتحقيق الاستفادة من جميع مجالاتها."

وتشمل القرارات التي أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي:

ثامنا: تكليف اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم من خلال مؤسسة النصب التذكاري لإحياء الانسانية بإنشاء مركز دولي يهدف إلى دمج الشباب والفئات المتضررة في برامج إعادة الإعمار الدول ما بعد النزاعات ومساعدة الدول المتضررة بالإضافة إلى دمج المجتمع المدني في بناء المجتمعات.

تاسعا: تكليف وزارة الخارجية المصرية بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية في الدولة والمنظمات والمؤسسات الافريقية والدولية لتعزيز العمل الافريقي المشترك في مجال الأمن الغذائي بهدف صياغة سياسات محددة لتحقيق الأمن الغذائي في الدول الافريقية وتوفير شراكات عالمية لنقل التكنولوجيا الحديثة في مجال الانتاج الزراعي إلى أفريقيا ورفع درجة الوعي في المجتمعات الافريقية فيما يتعلق بالاستغلال الأمثل للموارد الغذائية المتاحة وتقليل الفاقد منها.

عاشرا: تكليف ادارة منتدى شباب العالم بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والري بتنفيذ محاكاة عن دبلوماسية الدول المشتركة في حوض نهر واحد وكذلك تنفيذ ورش عمل عن الأمن المائي في ظل ندرة المياه .

وووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي -في ختام كلمته- رسالة إلى قادة العالم طالبهم فيها بالاستماع إلى شباب شعوبهم ومشاركتهم في أفكارهم وأحلامهم ومنحهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم، حتى لا يتركوا فريسة لمن يسئ استغلال طموحهم ويستخدمهم أداة لنشر العنف والكراهية، مؤكدا أنه سوف ينتظر المشاركين من شباب العالم في نسخة العام المقبل لاستكمال المناقشات والخطوات التي شهدتها النسخ السابقة لمنتدى شباب العالم.

وعقب اختتام إلقاء كلمته توجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالحديث لشابة أردنية أوصت بتنظيم منتدى لتمكين ودعم النساء، قائلا إن منتديات الشيلي لا تشهد تفريقة بين الجنسين وتمنح الفرص المتساوية للشباب دون تمييز، معربا عن تمنياته لجميع المشاركين بالعودة إلى بلدانهم بخير وسلامة.