الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أسطورة الجودو المصرية: سأنافس وبقوة على ذهبية أولمبياد طوكيو

أسطورة الجودو المصرية: سأنافس وبقوة على ذهبية أولمبياد طوكيو
أسطورة الجودو المصرية: سأنافس وبقوة على ذهبية أولمبياد طوكيو

كتب - شريف مدحت

رمضان درويش: الإصابة لم تؤثر علي وأنا متأهل بالفعل إلى أولمبياد طوكيو



يختفي في أوقات كثيرة بسبب الإصابات، لكنه عندما يعود يكون أفضل مما سبق، وذلك لما يمتلكه من موهبة ومهارة.. إنه رمضان درويش أسطورة الجودو المصرية والعالمية والأولمبية.

"بوابة روزاليوسف" حرصت على التواصل معه للاطمئنان على الإصابة التي يعالج منها حاليًا وحجمها وموعد عودته إلى بساط الجودو، واستعداداته لخوض منافسات أولمبياد طوكيو، وفرص منافسته على ميدالية أولمبية والي تفاصيل الحوار

* طمئنا على حالتك البدنية وآخر تطورات إصابتك الأخيرة؟

- الإصابة كانت في عضلة الصدر وهي قوية جدا، وجاءت في وقت دقيق قبل المنافسات الأولمبية ولكن تواصل وزير الشباب والرياضة مع رئيس مجلس إدارة الشركة الراعية لي شركة "INERTIA" المهندس أحمد العدوي، وتم سداد ما يقرب من ٦٥٪ من تكاليف علاجي، وقامت وزارة الشباب بدفع ما يقرب من ٣٥٪ من باقي العلاج والاهتمام وسرعة العلاج التي لم أراها من قبل في حياتي الرياضية من وزير الشباب والرياضة دكتور اشرف صبحي والمهندس أحمد العدوي الذي قرر بعد عرضي على أكبر الأطباء في مصر إجراء عملية جراحية في الخارج بألمانيا، ما جعلني أجدد الأمل والحلم الأولمبي.

* متى ستعود لبساط الجودو لمواصلة استعداداتك للمنافسات الأولمبية؟

- سوف أشارك في بطولة إفريقيا في المغرب يوم 16 إبريل، وهذا أول لقاء لي ورجوعي إلى الملعب حسب قرار الأطباء، وأتمنى ألا يوجد تغيير بإذن الله.

* هل ستوثر الإصابة على خطة إعدادك للمنافسات الأولمبية؟

- لم تؤثر الإصابة على تأهيلي، لأنني بالفعل متأهل إلى أولمبياد طوكيو من عام ٢٠١٨، بل سوف تؤثر على ترتيبي العالمي، لكن أستطيع العودة إلى التصنيف مع الخطة الصحيحة والعلاج الصحيح.

* ماذا عن تصنيفك العالمي حاليا؟

- حاليا المصنف التاسع عالميا.

* كيف ترى فرصتك في المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو؟

- أعتقد أن فرصتي كبيرة، وهذا ليس كلامي، بل كلام عالم الجودو وإحصاءات المدرسة اليابانية، أما بالنسبة لي فأنا لا أفكر إلا في الذهب الأولمبي.

 

 

* ما البطولات المتوقع أن تشارك فيها قبل انطلاق الأولمبياد؟

- لم يتحدد بعد، نظرًا لتركيزي حاليا في العلاج وبعد عودتي وإتمام شفائي سأعقد جلسة مع مسؤولي الشركة الراعية ومسؤولي اتحاد اللعبة والمدرب، لوضع خطة للبطولات التي سأشارك فيها قبل انطلاق المنافسات الأولمبية.

* كم عدد مشاركاتك في المنافسات الأولمبية قبل أولمبياد طوكيو؟

-  في الحقيقة هي المشاركة رقم ٣ بعد مشاركتي في أولمبياد لندن 2012، وخروجي من الدور 16، ومشاركتي في أولمبياد "ريو دي جانيرو" 2016 الماضية بالبرازيل، وحصولي على المركز السابع أيضا، لكن بنسبي لي هي المشاركة الأولى فعليا بعد أن حصلت على الاهتمام والدعم الكافي وبإذن الله قادر على التتويج بالذهبية الأولمبية في طوكيو 2020.

* هل ستكون مشاركتك في أولمبياد طوكيو الأخيرة لك في المشاركات الأولمبية؟

- لا أستطيع التصريح بأنها ستكون مشاركتي الأولمبية الأخيرة، لكن أعتقد أنها الفرصة الحقيقية لي من حيث السن والخبرة والاهتمام.

* في حالة اتخاذك قرار الاعتزال هل ستتجه للتدريب أم الكادر الإداري أم ستبتعد عن الجودو والرياضة عموما؟

- في حال الاعتزال سوف أنتقل إلى هدفي الثاني، الذي أؤمن به وأثق به، وهو تغيير خريطة مصر في الجودو، وجعل الجودو استثمارا كبيرا في مصر وحصد الميداليات الكثير عن طريق التدريب ووضع خطط التدريب للأطفال والمنتخبات ونشر اللعبة في كل مكان، خاصة أنني حصلت على شهادة الاتحاد الدولي "معلم جودو"، وأنا أول مصري يحصل على هذه الشهادة، وهذا يجعلني أأخد الثقة في توسيع شهادتي الدولية مع الماجستير الذي حصلت عليها من مصر.

* ما عن حلمك القادم؟

- حلمي تحقيق ميدالية أولمبية، وأن أجعل الجودو المصري رقم واحد في العالم عن طريق نشر اللعبة ودورات التدريب وجعل اتحاد الجودو أعلى استثمار في مصر.