الأربعاء 26 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | بسبب النفقة.. زوج يطعن طليقته وسط المارة وأمام أعين الأبناء بملوي
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بسبب النفقة.. زوج يطعن طليقته وسط المارة وأمام أعين الأبناء بملوي

بسبب النفقة.. زوج يطعن طليقته وسط المارة وأمام أعين الأبناء بملوي
بسبب النفقة.. زوج يطعن طليقته وسط المارة وأمام أعين الأبناء بملوي

المنيا - علا الحينى

تجرد زوج من مشاعره الإنسانية وقام بطعن طليقته عدة طعنات وسط المارة وأمام أعين أبنائه بسبب النفقة، فلقيت مصرعها بعد 7 سنوات زواج بملوي جنوب المنيا.



تلقى اللواء محمود خليل مدير امن المنيا إخطارا من مأمور قسم شرطة ملوي، بمقتل سيدة تدعى أم هاشم . م . ع  28 سنه ربة منزل.

أفادت تحريات المباحث التي جرت بإشراف العميد خالد عبد السلام مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية ، بتورط أحمد . ز . م سائق في قتل طليقته، بسبب خلافات أسرية سابقة، حيث أن المجني عليها أقامت ضد طليقها "المتهم" دعوة تطالب فيها بالحصول على نفقتها وأبنائها الثلاث وحينما أنصفها القضاء وأقرت محكمة الأسرة مبلغ 2200 كنفقة شهرية لها وأولادها الثلاث محمد وحمزة وزهران، وقرر تعقب طليقته وطالبها بالتنازل عن النفقة وإلا سيكون الموت مصيرها.

وذكرت أسرة المجني عليها في محضر الشرطة، أن الزوج كان يتعمد اختلاق مشاكل كثيرة خاصة خلال فترة حمل طليقته، فلم يكن أمامها سوى منزل العائلة كي تلجأ إليه لتمكث به طوال فترة الحمل حتى الولادة، وهذا ما تكرر في المولود الأخير "زهران"، ليمارس الزوج عادته في إرسال الوسطاء لإقناع الأسرة في عودة ابنتهم لمنزل الزوجية

وبررت أسرة "أم هاشم"، أفعال الزوج على حسب ما أكدوا أنه كان يهرب من المسؤولية لعدم تحمله تكاليف الأطباء والولادة، وبمرور الأيام أزداد الأمر سوءا، وبدأت "أم هاشم" تنفذ طاقتها على تحمل الزوج، الذي أبرحها ضربا في أخر خلاف بينهما، وأصابها بجرح قطعي في الحاجب وكدمات وسحجات متفرقة بالجسد

 فقررت أن تلجأ إلى منزل والدها بعدما طردها "أحمد" من المنزل، فعلمت عقب ذلك أنه قرر أن يتزوج من إحدى الفتيات، وبعدما تأكدت من ذلك بالفعل اكتشفت أنه طلقها، فلجأت إلى القانون وحررت ضده محضرا بتبديد عفش الزوجية والطلاق للضرر، ورفعت قضية نفقة على "طليقها" بعدما تزوج من أخرى.

وذكرت التحريات التي أجرتها وحدة مباحث ملوي بإشراف العميد جمال الدغيدي رئيس مباحث المديرية، أنه في يوم الحادث، استيقظت "أم هاشم" وخرجت من منزل والدها قاصدة طريقها المعتاد لمدارس أبنائها، لتنوي بعد ذلك الذهاب لمقر عملها بـ"مشغل"، وأثناء سيرها بالطريق فاجئها طليقها "أحمد" من خلف إحدى السيارات المتوقفة بالطريق، وأشهر عليها سكين، وهددها بالتنازل عن النفقة ودفع مبلغ 100 ألف جنيه، مقابل حياتها هي وأبنائها، فرفضت فما كان منه إلا أن طعنها عدة طعنات، أمام أبنائه ووسط المارة، وفر هارباً .

تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق .