الإثنين 30 مارس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بدء محاكمة المتهمين بكسر خط البنزين والتسبب في حريق إيتاي البارود

بدء محاكمة المتهمين بكسر خط البنزين والتسبب في حريق إيتاي البارود
بدء محاكمة المتهمين بكسر خط البنزين والتسبب في حريق إيتاي البارود

البحيرة - محمد البربرى

بدأت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الابتدائية، برئاسة المستشار جمال طوسون، وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس، ومحمد المر وسكرتارية حسني عبد الحليم، وبحضور المستشارين محمد هراس وأسامة فودة، ممثلي النيابة العامة، اليوم الخميس، في نظر أولي جلسات المتهمين بواقعة كارثة تسريب المواد البترولية وإتلاف خط أنابيب البترول بعزبة المواسير التابعة لمركز إيتاي البارود، التي راح ضحيتها 9 وفيات و11 مصابا بحروق مزمنة، والمتهم فيها 10 متهمين.



وكان المستشار حمادة الصاوي النائب العام، قد أحال 10 متهمين للمحاكمة الجنائية في واقعة حريق "إيتاي البارود" في البحيرة؛ لتخريبهم عمدًا خطًا من خطوط البترول، وسرقتهم كميات من الموارد البترولية المارة به، ما أدى لوفاة وإصابة أشخاص جراء جرائمهم.

وشهد محيط المحكمة، إجراءات أمنية مشددة، بإشراف اللواء محمد شرباش مدير المباحث واللواء محمد عمار، مساعد مدير أمن البحيرة، والعميد أحمد لطفي، رئيس المباحث الجنائية.

كان مركز إيتاي البارود، قد تلقى في 21 نوفمبر الماضي، بلاغًا من "فرد أمن إداري بشركة يفيد أنه حال مروره على خط أنابيب بترول "دمنهور/ طنطا" اكتشف وجود تسريب للمواد البترولية من الخط من ماسورة مارة بقطعة أرض زراعية كائنة بزمام قرية المواسير بدائرة المركز ملك مزارع "65 سنة مقيم بذات القرية".

وتبين وجود كلبس "محبس" مُثبت بذلك الأنبوب مع وجود تسريب كبير بالمنطقة المحيطة بالأنبوب واشتعال النيران بكميات الوقود المتسربة حال قيام المختصين بشركة أنابيب البترول في إصلاحه عقب غلق المحابس الرئيسية للخط والسيطرة على الحريق وإخماده ونتج عنه وفاة 8 أشخاص وإصابة 10 آخرين.

تم تشكيل فريق بحث، أسفرت جهوده برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة ضباط إدارة البحث الجنائي بأمن البحيرة عن تحديد مرتكبي واقعة سرقة المواد البترولية من الخط، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وإخطار النيابة العامة لتولي التحقيقات.