الأربعاء 26 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | توقيع بروتوكول تعاون بين نقابة العلوم الصحية ومنظمي "إيجي هيلث"
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

توقيع بروتوكول تعاون بين نقابة العلوم الصحية ومنظمي "إيجي هيلث"

توقيع بروتوكول تعاون بين نقابة العلوم الصحية ومنظمي "إيجي هيلث"
توقيع بروتوكول تعاون بين نقابة العلوم الصحية ومنظمي "إيجي هيلث"

كتب - محمود جودة

- المؤتمر يحقق استراتيجية الدولة في جذب استثمارات عربية وأجنبية لمصر



- شهادات معتمدة دوليا للمشاركين للتأهيل للترقيات.. وتبادل الخبرات بين الدول

 

وقع نقيب العلوم الصحية، أحمد السيد الدبيكي، بروتوكول تعاون اليوم الاثنين، مع محمد كامل عفيفي، رئيس مجلس إدارة شركة سباين ميديكال، المسئولة عن تنظيم المؤتمر والمعرض الدولي "إيجي هيلث" 2020، بهدف إحداث تعاون مثمر بينهما خلال الدورة الجديدة للمعرض، والمؤتمر العلمي الذي يقام على هامشه، وتحقيق أقصى استفادة للعلوم الصحية.

وقال أحمد الدبيكي، نقيب العلوم الصحية، أن البروتوكول يعمل على تبادل الخبرات المصرية والعربية والأجنبية، في مجال العلوم الصحية، لتنمية مهارات العاملين في المجالات التابعة للنقابة من أشعة، وتحاليل، وتركيبات الأسنان، والأجهزة الطبية، والاطلاع على كل ما هو جديد في مجال تكنولوجيا الأنظمة الطبية.

 كما يستفيد فئات العلوم الصحية بالمحاضرات من خلال المؤتمر العلمي، وينقلون ما تعلموه منها إلى أقرانهم في أماكن عملهم في المنشآت الصحية التي يعملون بها، مما يطور من الخدمة الصحية المقدمة للمرضى، والارتقاء بالمستويات المهنية، والمنظومة الصحية.

 

 أكد محمد كامل، رئيس الشركة المنظمة للمعرض والمؤتمر، أن هذا الحدث الدولي ينظم للدورة الثالثة، ويحضره ممثلين من أكثر 25 دولة بالعالم، و246 شركة حسب إحصاءات الدورة الماضية، وكان المؤتمر في الدورة الماضية بمشاركة ورعاية إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة، والأكاديمية الطبية العسكرية، ووزارتي الصحة والصناعة والتجارة.

وقال: يتم التعاون مع العلوم الصحية لأنهم من أهم العملاء للشركات، فهم قوة لا يستهان بها داخل مصر، ويعتمد عليهم الحقل الطبي بشكل كبير، وتواجدهم مهم، ويثري المؤتمر، حيث أنهم من يتعاملون مع الأجهزة والأشعة والتحاليل الطبية وأطقم الأسنان وغيرها.

وقال كامل أن المؤتمر العلمي معتمد من جهات دولية أمريكية، ويمنح الحضور شهادات معتمدة دوليا، من البورد الأمريكي، وهي هامة جدا ضمن مسوغات الترقيات لهم، وهو ما كان سببا أساسيا للمشاركة من قبل وفود من دول عربية وأفريقية في المؤتمر للحصول على الشهادة، إضافة إلى تبادل الخبرات العالمية بين الوفود المشاركة في المؤتمر.

ينعقد المؤتمر تحت عنوان "المستقبل في الطب"، ويقدم كل ما هو جديد في مجال الطب والصحة ونقل التكنولوجيا الحديثة من دول العالم المتقدم إلى مصر، للأطباء والتمريض والعلوم الصحية، ومهندسي الأجهزة الطبية، والصيادلة، وغيرهم من العاملين في المنظومة الصحية في مصر.

كما يستهدف الحدث استمرار تواجد مصر على الأجندة الدولية في مجال المعارض والمؤتمرات الطبية، وفتح أسواق جديدة للمنتج المصري، دعما للصناعة الوطنية، وبحضور عدد من المستثمرين العرب والأجانب، وجذبهم للاستثمار في السوق المصري، وخاصة بعد سن الدولة لقوانين جديدة تستهدف جذب الاستثمارات وضخ الأموال في السوق المصري، وإحداث رواج اقتصادي داخلي، وسوف تبرم بروتوكولات تعاون جديدة بين شركات ومصانع وطنية وأخرى أجنبية وعربية، لجلب الاستثمارات وإنشاء مصانع جديدة في المجال الطبي، وسوف يعلن عن شراكة مصرية - سعودية لإنشاء أكبر مصنع مستلزمات طبية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا.