الجمعة 28 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | حصاد قطاع البترول في 2019.. اكتفاء من الغاز واكتشافات جديدة
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

حصاد قطاع البترول في 2019.. اكتفاء من الغاز واكتشافات جديدة

حصاد قطاع البترول في 2019.. اكتفاء من الغاز واكتشافات جديدة
حصاد قطاع البترول في 2019.. اكتفاء من الغاز واكتشافات جديدة

كتب - عيسى جاد الكريم

55 بترول وغاز اكتشافًا جديدًا في البحر لمتوسط والصحراء الشرقية والغربية



مصر انتجت أكثر من 84 مليون طن بترول خلال 2019

 

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن نجاحات وزارة البترول والثروة المعدنية تتواصل عامًا بعد الآخر في اطار البرنامج الطموح الذي تنفذه لتنمية مصادر الثروة البترولية وتحسين كفاءة استخدامها بما يحقق الأهداف الحيوية الموضوعة في هذا الإطار وهي الوفاء باحتياجات السوق المحلى وتعظيم العائد الاقتصادي وتأدية خدمات متميزة للمواطنين والتطوير المستمر لكافة جوانب هذه الصناعة الحيوية، وهو ما كان محل اهتمام ومتابعة دقيقة ومتواصلة من القيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي تابع على مدار العام الموقف التنفيذي للمشروعات البترولية الجارية وحرص على متابعة معدلات الأداء والانجاز في قطاع البترول ودعمه وتذليل كل التحديات التي تواجهه في سبيل تحقيق نتائج إيجابية ملموسة.

 

وخلال العام الماضي نجح قطاع البترول في تحقيق نتائج أعمال متميزة يأتي على رأسها تحقيق معدلات متميزة في الإنتاج وتحقيق رقم غير مسبوق في إنتاج الغاز والبترول حيث بلغ حوالى 2ر7 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي وحوالى 650 ألف برميل من الزيت الخام والمتكثفات يوميًا، مسجلًا أعلى معدل إنتاج من الثروة البترولية خلال شهر أغسطس الماضي وبلغ حوالى 9ر1 مليون برميل مكافئ يوميًا من الزيت الخام والمتكثفات والغاز الطبيعي، وليس هذا فحسب بل إن النتائج التي تحققت وبالأرقام الموثقة تؤكد مدى التطور الذي يشهده القطاع في كافة مجالاته من استكشاف وإنتاج وصناعات تحويلية تعظم القيمة المضافة "تكرير وبتروكيماويات "وتسويق وبنية أساسية، والتوسع في توصيل الغاز للمنازل والسيارات ولكافة القطاعات الاقتصادية والتصدير.

وإلى جانب ما أولته وزارة البترول والثروة المعدنية من اهتمام بالاستثمار في تنمية موارد مصر البترولية والغازية فقد أولت اهتمامًا مماثلًا للاستثمار في العنصر البشرى باعتباره الركيزة الأساسية في صنع النجاحات المشار إليها واستدامتها خلال الفترة المقبلة، وأطلقت الوزارة فعليًا عدة مبادرات وبرامج طموحة لتنمية مهارات الكوادر الشابة وإعدادها بشكل علمي وعملي، لتحمل مسؤولية القيادة وذلك في إطار برنامج متكامل لتطوير وتحديث قطاع البترول يغطى جميع أنشطته المختلفة.

 

ومن خلال هذا التقرير نستعرض أبرز المحطات في مسيرة العمل لعام 2019:

 

الدعم السياسي للأنشطة البترولية والاستثمار

تحظى المشروعات البترولية بدعم ومتابعة مستمرة من القيادة السياسية التي تولى ملف الطاقة أهمية كبرى وهو ما يمثل دفعة قوية للعاملين وزيادة في ثقة المستثمرين فقد اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عدة مرات على مدار العام لمتابعة عدد من المشروعات في قطاع البترول منها خطة توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية والمدن الجديدة، ومشروعات التكرير والبتروكيماويات فضلًا عن خطط البحث والاستكشاف والتنمية الجديدة في مجال البترول والغاز وخطوات تحديث وتطوير قطاع البترول، هذه اللقاءات تعطى دفعات قوية للعمل البترولي، خاصة الاجتماعات المتعلقة بموضوعات البحث والاستكشاف، هذا بالإضافة لاستقباله العديد من رؤساء الشركات العالمية ومتابعته برامج العمل التنفيذية والاطمئنان على تذليل كافة العقبات التي قد تعترض أعمالهم، كما التقى وزراء منتدى غاز شرق المتوسط للتأكيد على دعم مصر ومساندتها لهذا التجمع المهم.

 

المزايدات.. استثمار مستمر وجذب شركات جديدة

• الإعلان في فبراير 2019 عن نتائج مزايدتي الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية وذلك لعدد 11 منطقة بإجمالي منح توقيع حوالي 104.5 مليون دولار واجمالي استثمارات 744.5 مليون دولار لحفر 50 بئرًا.

• الإعلان في 29 ديسمبر 2019 عن نتيجة أول مزايدة عالمية كبرى للبحث عن البترول والغاز في منطقة البحر الأحمر والتي طرحتها شركة جنوب الوادي القابضة للبترول في مارس2019، واسفرت عن جذب كبرى الشركات العالمية للعمل في هذه المنطقة البكر وضخ استثمارات جديدة فيها تقدر بحوالي 326 مليون دولار ترتفع إلى عدة مليارات من الدولارات في حال تحقيق الاكتشافات وتنميتها، فقد فازت شركة شيفرون الامريكية بالمنطقة الأولى بالمزايدة وشركة شل العالمية بالمنطقة الثالثة إضافة إلى المنطقة الرابعة من خلال تحالف بينها وبين شركة مبادلة الإماراتية، وتمثل المزايدة أحد ثمار اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتي سمحت ببدء مزاولة النشاط البترولي لأول مرة في هذه المنطقة البكر الواعدة.

 

إبرام اتفاقيات جديدة للتوسع في البحث عن البترول والغاز

نجح قطاع البترول في احراز تقدم كبير لدفع عجلة الاستثمار في البحث عن البترول والغاز في مصر من أجل تنمية الثروات البترولية وتحقيق اكتشافات جديدة، حيث تم ما يلى:

• شهد عام 2019 توقيع عدد 8 اتفاقيات بترولية جديدة مع الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 179 مليون دولار لحفر 34 بئرا.

• تم الانتهاء من الموافقة على (17) اتفاقية بترولية من مجلس النواب وجارى حاليًا اتخاذ الإجراءات الخاصة بالتوقيع بإجمالي استثمارات حدها الأدنى أكثر من مليار دولار ومنح توقيع أكثر من 173 مليون دولار وحفر 86 بئرًا.

• تم توقيع عدد 20 عقد تنمية بالصحراء الغربية بإجمالي منح تنمية 10.3 مليون دولار.

• طرح المناقصة الخاصة بمشروع بوابة مصر الإلكترونية لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف في نوفمبر2018 وتم استلام العروض من الشركات المتقدمة في 10 فبراير2019، وتم اسناد المشروع إلى شركة شلمبرجير وجار إعداد العقد الخاص بالمشروع.

 

اكتشافات بترولية وغازية جديدة

• تم تحقيق عدد (55) كشف جديد خلال العام (40 زيت – 15 غاز) بمناطق البحر المتوسط والصحراء الغربية والشرقية وخليج السويس ودلتا النيل وسيناء.

 

2019.. ذروة إنتاج الثروة البترولية

- تم تحقيق أعلى معدل إنتاج للثروة البترولية في تاريخ مصر خلال عام 2019 حيث بلغ حوالي 1.9 مليون برميل مكافئ يوميًا من الزيت الخام والغاز والمتكثفات.

- ارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى معدلات غير مسبوقة حيث ارتفع إلى أعلى معدلاته كأحد ثمار خطط قطاع البترول في الإسراع بتنمية الحقول المكتشفة ووضعها على الإنتاج بما ساهم في زيادة الإنتاج تدريجيًا ليبلغ إجمالي الإنتاج الحالي من الغاز الطبيعي حوالي 7.2 مليار قدم مكعب يوميًا.

- بلغ إجمالي الإنتاج للثروة البترولية خلال عام 2019 حوالي 84.2 مليون طن (بزيادة نسبتها 7% عن عام 2018) بواقع 31.1 مليون طن زيت خام ومتكثفات، وحوالي 51.9 مليون طن غاز طبيعي، و1.2 مليون طن بوتاجاز وذلك بخلاف البوتاجاز المنتج من معامل التكرير والشركات الاستثمارية.