الثلاثاء 26 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"جماجم" فوق الماء وتحطم 8 طائرات حربية ..اللعنة تضرب إسرائيل

"جماجم" فوق الماء وتحطم 8 طائرات حربية ..اللعنة تضرب إسرائيل
"جماجم" فوق الماء وتحطم 8 طائرات حربية ..اللعنة تضرب إسرائيل

كتب - عادل عبدالمحسن

نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية  اليوم، الثلاثاء، تفاصيل ماخلفته موجة الطقس السيئ،بإسرائيل خلال الساعات الماضية،  والتي أدت إلى انتشار الجماجم على سطح المياه وتحطم 8 طائرات حربية.



وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن  العواصف تسببت فى تضرر إحدى المقابر، وهو ما أدى لانتشار الجماجم على سطح الماء في شاطئ كرمائيل بشمال إسرائيل.

أشارت الى ان  العواصف والأمطار ضربت  الطائرات الحربية الإسرائيلية المتطورة، وأدت لتحطم 8 طائرات فى قاعدة عسكرية في جنوب إسرائيل.

وألحقت الأمطار الغزيرة التي هطلت في مختلف أنحاء إسرائيل، الضرر بطائرات مقاتلة ومعدات صيانة في قاعدة للجيش في جنوب إسرائيل، حيث غمرت المخازن وورش الإصلاح.

وأوضحت  صحيفة "هآرتس" الاسرائلية إن سلاح الجو الإسرائيلي اضطر إلى إنقاذ الجنود الذين يتم إيواؤهم في المنطقة القريبة من الطائرات، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وقدرت الصحيفة العبرية  الخسائر بعشرات الملايين من الشيكلات الإسرائيلية.

كانت الأمطار الغزيرة تسببت في سيول في العديد من المدن الإسرائيلية، ما أدى لغرق العديد من المنازل والبلدات، ومقتل شخص واحد.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مسئول كبير في سلاح الجو الإسرائيلي أمس، الاثنين، أن "ثماني طائرات حربية إسرائيلية متطورة أصيبت بأضرار"، مشيرا إلى أن "ثلاث من الطائرات تعرضت لأضرار جسيمة، بينما أصيبت خمس طائرات بأضرار أقل، ويمكن أن تعود إلى الخدمة في الأسابيع المقبلة".

وأضاف المسئول الإسرائيلي، الذي لم تذكر الصحيفة اسمه: "كان من الممكن منع هذه الأضرار، لو استعد الجيش للطقس العاصف مقدمًا"، لافتا إلى أن "الطائرات التي تم نقلها من المخازن إلى مدارج الطائرات، في القاعدة قبل العاصفة الممطرة، ما زالت سليمة".

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي رفض الكشف عن عدد الطائرات المقاتلة المتوقفة في القاعدة التي غمرتها المياه.

وقالت: "وصلت مياه الأمطار إلى قمة أجنحة الطائرات، ولم تُسحب الطائرات من المخازن وورش الإصلاح إلا بعد أن تم غمرها، وتعرضت بعض معدات الصيانة لأضرار لا يمكن إصلاحها".

وأضافت صحيفة " هآرتس " : "رفض الجيش الإجابة عمّا إذا كانت أي أسلحة، مثل الصواريخ أو القنابل، قد تعرضت لأضرار".

كما نقلت عن الجيش الإسرائيلي قوله: "بسبب الظروف الجوية القاسية الأسبوع الماضي، فاضت مجاري بالقرب من قاعدة القوات الجوية في الجنوب وأغرقت بعض أجزاء القاعدة، مما ألحق أضرارا بعدة طائرات سيتم إصلاحها وإعادتها في الأيام القادمة".