الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تصريحات مهمة لـ"الملا" خلال اجتماع "منتدى غاز شرق المتوسط"

تصريحات مهمة لـ"الملا" خلال اجتماع "منتدى غاز شرق المتوسط"
تصريحات مهمة لـ"الملا" خلال اجتماع "منتدى غاز شرق المتوسط"

كتبت - سمر العربي

رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية الاجتماع الوزاري الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط الذي تستضيفه القاهرة اليوم بمشاركة كل من وزير الطاقة والتجارة والصناعة القبرصي ووزير البيئة والطاقة اليوناني ووزير الطاقة الإسرائيلي ووكيل وزارة التنمية الاقتصادية بإيطاليا ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الاقتصادية وممثل وزارة الطاقة الأردنية ونائب مساعد وزير الطاقة الأمريكي ورئيس القطاعات الاستراتيجية لأوروبا والشؤون الخارجية بوزارة الخارجية الفرنسية إلى جانب سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة وممثل البنك الدولي.



وأكد الملا خلال افتتاح الاجتماع أن دول منتدى غاز شرق المتوسط يقع على عاتقها مسؤولية التعاون للتغلب على التحديات الواسعة والتغييرات الهائلة بالمنطقة والتي أفرزت مصاعب جيوسياسية واقتصادية بما يهدف إلى الاستمرار في تنمية الموارد الطبيعية بالمنطقة من خلال تضافر الجهود بين الدول المشاركة لتحقيق رفاهية الدول وشعوبها وهو ما يمثل هدفًا رئيسيًا للمنتدى.

وأضاف أن المنتدى يساهم في تخفيف التوترات السياسية وتعزيز السلام والاستقرار من خلال نموذج ناجح للتعاون الاقتصادي والإقليمي والتكامل بين دول المنتدى بما يثبت للمنطقة وللعالم أجمع أن التعاون هو الوسيلة الأساسية لجنى الفوائد للشعوب.

وأشار إلى أن دول المنتدى تمكنت من تنفيذ خارطة طريق واضحة تم وضعها منذ بداية اجتماعات المنتدى بما ساهم في الانتهاء من الاطار التأسيسي للمنتدى واعتماده في اجتماع اليوم إيذانًا بالتأسيس الرسمي، موضحًا أن الدول المشاركة بدأت فعليًا في أنشطة المنتدى بالتوازي مع إجراءات التأسيس سعيًا لبلوغ طموحاتها لتنمية واستغلال موارد الغاز بالمنطقة، وأنه تم تأسيس اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز (GIAC) المنبثقة من المنتدى في نوفمبر الماضي كمنصة دائمة تتيح الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة بالآراء والدراسات التي تعزز التعاون وتساعد في تحقيق أهداف المنتدى.

وأكد الملا التعاون المثمر بين المنتدى وكل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وما حظي به المنتدى من دعم كبير من تلك الأطراف إيمانًا منها بدوره وأهميته في تحقيق فوائد كبري للمنطقة بأكملها وللعالم.

وأعرب الوزير في ختام كلمته عن يقين مصر والدول المشاركة بتحقيق نتائج ملموسة لأعمال المنتدى خلال العام الحالي بما يسهم في تحقيق مستقبل مزدهر ومستدام للمنطقة.