الثلاثاء 2 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الطفلة المعجزة".. دفنت في الجليد 18 ساعة وخرجت حية

الطفلة المعجزة".. دفنت في الجليد 18 ساعة وخرجت حية
الطفلة المعجزة".. دفنت في الجليد 18 ساعة وخرجت حية

في حدث وصف بالمعجزة، عثرت السلطات على طفلة تبلغ من العمر 12 عاما على قيد الحياة، بعد أن دفنت في الثلوج عقب انهيار جليدي ضخم، مما أدى إلى مقتل شقيقها وشقيقتها وسكان آخرين في بنايتها.



وبقيت الطفلة سامينا بيبي مدفونة تحت أكوام ضخمة من الجليد لمدة 18 ساعة، عقب الانهيار الثلجي الكبير الذي وقع في منطقة وادي نيلوم بباكستان، في منطقة الهيمالايا المتنازع عليها مع الهند.

وأدت تلك الانهيارات إلى مقتل أكثر من 100 شخص، فما لا يزال البحث مستمرا عن مزيد من الجثث، وفقا لمسؤولين باكستانيين.

وكانت الطفلة سامينا واحدة من المحظوظين الذين نجوا من الموت بأعجوبة، وقالت في تصريحات لوكالة "رويترز": "اعتقدت أنني سأموت هناك، كنت أصرخ طلبا للمساعدة وأنا مستلقية".

وأوضحت أنها لم تكن تستطيع النوم بسبب الألم الرهيب الناجم عن كسر في ساقها، في حين كان فمها ينزف دما.

وبالنسبة إلى والدة سامينا، شاهناز بيبي، فلم يكن إنقاذ ابنتها مجرد معجزة، حيث كان شعورها لا يوصف بعد أن فقدت هي وشقيقها أحمد الأمل في العثور على أي ناج من أسرتها، إثر معرفتها بوفاة ابنها وابنتها

أردفت الأم: "حدث الأمر في غمضة عين بينما كان نجتمع حول المدفأة".

وقال شاهناز، وهي تستذكر ما حدث بمرارة: "لم نسمع أي شيء قبل حدوث الكارثة"، التي أدت إلى طمر منزلهم المؤلف من 3 طوابق، حيث مات ما لا يقل عن 18 شخصا من قاطنيه.

ووفقا لـ"سكاي نيوز عربية"، قالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في باكستان إن العدد الإجمالي للقتلى في المناطق التي ضربتها الثلوج في أنحاء باكستان خلال اليومين الماضيين قد قفز إلى 100، ومن المتوقع سقوط مزيد من تساقط الثلوج في المنطقة، الجمعة.

كما قتل 10 أشخاص آخرين في الجزء الهندي من كشمير، من جراء تلك الانهيارات الثلجية.