الأحد 23 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مستشار أردوغان في قلب ميدان التحرير ٢٠١١.. كم مخدوعاً كان في الميدان؟

مستشار أردوغان في قلب ميدان التحرير ٢٠١١.. كم مخدوعاً كان في الميدان؟
مستشار أردوغان في قلب ميدان التحرير ٢٠١١.. كم مخدوعاً كان في الميدان؟

كتب - عادل عبدالمحسن

فيما ألقت أجهزة الأمن القبض على شبكة إخوانية مكونة من 4 أفراد أحدهم تركي، والثلاثة الآخرون من جماعة الإخوان الإرهابية، لاتخاذهم من شقة بالقاهرة موقعاً لمهاجمة الدولة المصرية وإثارة الشائعات والفتن بحجة أنها مكتب لوكالة الأناضول التركية التي لم تحصل على تصريح من هيئة الاستعلامات المصرية بمزاولة المهنة في مصر، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر وجود ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ميدان التحرير، أثناء أحداث فوضى 25 يناير 2011، مما يؤكد أن ما حدث مؤامرة استغل فيها بعض الشباب بدون أن يدروا أنهم وقود لمؤامرة تهدف إلى إخضاع بلادهم تحت سيطرة الرئيس التركي الحالم بعودة السلطنة العثمانية البغيضة.



كما يظهر في الصور قيادات وشباب من جماعة الإخوان الإرهابية محيطين بالتركي ياسين أقطاي، ويحملون لافتات ترحض ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال رواد صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الذين تداولوا صور أقطاي: إن ما حدث في 25 يناير 2011 لم يكن ربيعاً عبرياً ولا أمريكياً ولكن كان ربيعاً تركياً إيرانياً داعشياً بامتياز.