الخميس 27 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | وزير الداخلية يلبي التماسات أسر 3 أطفال بإجراء جراحات في مستشفى الشرطة
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير الداخلية يلبي التماسات أسر 3 أطفال بإجراء جراحات في مستشفى الشرطة

وزير الداخلية يلبي التماسات أسر 3 أطفال بإجراء جراحات في مستشفى الشرطة
وزير الداخلية يلبي التماسات أسر 3 أطفال بإجراء جراحات في مستشفى الشرطة

كتب - بوابة روز اليوسف

لبى اللواء محمود توفيق وزير الداخلية التماسين قدمتهما أسرتا طفلين لإجراء عمليتي زرع أجهزة سمعية لهما، كما وجه باستقبال طفل (11 عاماً) بمستشفى الشرطة بالعجوزة لإجراء عملية جراحية دقيقة بالساق.



كان اللواء محمود توفيق وزير الداخلية قد وجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتقديم الدعم والمساعدة لطفلة تبلغ من العمر 7 سنوات لاحتياجها إلى أجهزة سمعية وسماعات طبية.

تم استقبال الطفلة بمستشفى الشرطة بالعجوزة وعرضها على الأطباء المتخصصين وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وتوفير الأجهزة السمعية والسماعات الطبية لها دون تحميل أهلها ثمة نفقات.

ووافق اللواء محمود توفيق وزير الداخلية على تلبية ملتمس أحد المواطنين (عامل – مقيم بمحافظة الشرقية) مساعدته فى إجراء عملية زرع قوقعة سمعية لنجله البالغ من العمر 7 سنوات.

تم تقديم الدعم الطبى اللازم للطفل بالتنسيق مع قطاع الخدمات الطبية وتحديد موعد إجراء العملية المشار إليها، وتم إيفاد مأمورية إلى محل إقامة الطفل المذكور واصطحابه إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة وإيداعه بها لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وإجراء عملية زرع قوقعة سمعية.

كما وزير الداخلية باستقبال الطفل يسرى عزت (11 عاماً) بمستشفى الشرطة بالعجوزة لإجراء عملية جراحية دقيقة بالساق، استجابة لملتمس أسرة الطفل بمساعدتها فى تلقيه العلاج وإجراء الجراحة داخل مستشفى الشرطة.

تم استقبال الطفل بمستشفى الشرطة بالعجوزة، وعرضه على الأطباء المتخصصين، وإجراء الفحوصات اللازمة له وإجراء الجراحة اللازمة، وخضع للمتابعة الطبية بالمستشفى إلى أن استقرت حالته.

لاقت تلبية التماسات المواطنين استحسان أهالي الأطفال الذين تقدموا بالشكر لوزارة الداخلية على سرعة الاستجابة وتوفير الأجهزة والرعاية اللازمة.

وتأتي استجابة الوزارة في إطار استراتيجيتها الهادفة فى أحد محاورها إلى تحقيق التواصل المجتمعى، والمساهمة فى توفير كافة أوجه الرعاية والدعم للمواطنين فى كافة المجالات ، وسرعة الاستجابة للحالات الإنسانية.