السبت 22 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير الداخلية يلتقى أسر الطلبة الجدد أبناء الشهداء

وزير الداخلية يلتقى أسر الطلبة الجدد أبناء الشهداء
وزير الداخلية يلتقى أسر الطلبة الجدد أبناء الشهداء

كتب - محمد هاشم

تفقد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية صباح اليوم زيارة الطلبة الملتحقين بالسنة الدراسية الأولى وطلبة وطالبات الضباط المتخصصين والطلبة الحاصلين على شهادة الليسانس في الحقوق بكلية الشرطة خلال فترة الإعداد والتدريب الأساسي.



وخلال الزيارة هنأ الوزير الطلبة الجدد على التحاقهم بكلية الشرطة، واستمع إلى عدد من الطلبة والطالبات وأسرهم حول مدى استيعابهم للحياة الانضباطية الجديدة، وأوجه استفادتهم خلال فترة التدريب الأساسي، كما التقى عددًا من الطلبة أبناء شهداء الشرطة الذين التحقوا بالكلية هذا العام، مؤكدًا فخر وزارة الداخلية واعتزازها بانضمام أبناء الشهداء لكلية الشرطة لاستكمال مسيرة آبائهم الذين قدموا أرواحهم فداءً للوطن.

وأشاد توفيق بما لمسه من وعي وإدراك لدى الطلبة والذي يعكس ما اكتسبوه من صفات انضباطية خلال الفترة القصيرة التي قضوها بالكلية، مشيرًا إلى أن تلك المرحلة هي بداية جديدة لحياتهم ومبعث لاعتزازهم بأنفسهم بانضمامهم إلى صفوف الشرطة المصرية التي تخرج فيها رجال أوفياء يتواصل بهم عطاء الأجيال التي تحمل أمانة الدفاع عن أمن الوطن واستقراره.

وأكد ضرورة استمرار دعم وتطوير إمكانيات أكاديمية الشرطة لتواكب دائمًا أحدث علوم العصر في المجالات الأمنية والقانونية والاجتماعية لصقل مهارات الطلبة، وصولًا لإعداد رجل شرطة يتمتع بالمهارة والحرفية التي تحقق إنجاز العمل الأمني في إطار من الالتزام بالقيم والمبادئ الإنسانية وقواعد السلوك المهني التي تستند إلى القانون.. وبما يمكنهم من أداء واجبهم في حفظ أمن الوطن واستقراره على الوجه الأكمل بكل كفاءة واقتدار.

ووجه توفيق التحية والتقدير لأسر الطلبة الجدد لدورهم في غرس القيم والمبادئ الوطنية لدى أبنائهم وإصرارهم على تقديم أبنائهم لخدمة الوطن بالرغم من التحديات، مؤكدًا أن ذلك يعد خير دليل على قوة وصلابة الشعب المصري العظيم في الدفاع عن أمن مصر واستقرارها، ويعكس تمسك المصريين الأبدي بتراب وطنهم وكبريائه وكرامته.

من جانبهم أعرب أسر وأهالي الطلبة الجدد عن فخرهم بأبنائهم ومدى ما وصلوا إليه من جدية وانضباط خلال الفترة القصيرة التي قضوها داخل الكلية.