الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير النقل يتابع تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

وزير النقل يتابع تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية
وزير النقل يتابع تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

كتب - سامى عبد الرحمن

في إطار المتابعة المستمرة والدورية لمعدلات تنفيذ عدد من المشروعات، التي تنفذها وزارة النقل، أجرى وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، جولة تفقدية بميناء الإسكندرية؛ حيث تابع الوزير يرافقه الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أعمال تنفيذ وإنشاء المحطة متعددة الأغراض بالميناء على الأرصفة من 62-55، وعقد اجتماعًا موسعًا مع رؤساء الشركات المنفذة، وأعضاء مجلس إدارة شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض.



واستعرض خطوات ومراحل تنفيذ المشروع، وكذلك التكلفة الاستثمارية الكاملة للمشروع والتدفقات النقدية المطلوبة خلال العامين المقبلين، لتغطية تكاليف إنشاء البنية التحتية للمحطة، وكذلك أعمال التكريك للمرات الملاحية الداخلية والخارجية ودوائر الدوران المخطط تنفيذها تزامنًا مع أعمال البنية التحتية.

ووجه بضرورة الالتزام بالتوقيتات المحددة للتنفيذ(24 شهرا) لتكون المحطة جاهزة لاستقبال السفن ذات الأحجام الكبيرة في مطلع عام 2022 كما أكد ضرورة قيام هيئة الميناء بكل التسهيلات الممكنة لإنجاح المشروع في الوقت المحدد بالتعاون مع كل أجهزة الدولة.

وعلى هامش جولته أكد وزير النقل أن المشروع يعتبر من أهم المشروعات، التي تنفذها وزارة النقل في مجال النقل البحري، حيث سيساهم المشروع في رفع تصنيف ميناء، الإسكندرية كما سيساهم في استقبال الميناء للسفن ذات الحمولات الكبيرة نظرًا لتعميق الممر الملاحي للميناء مضيفا أن المحطة ستساهم في زيادة كبيرة لإمكانيات الميناء فيما يتعلق بتداول البضائع المحواة، بالإضافة إلى أن إنشاء هذه المحطة سوف يعزز دور ميناء الإسكندرية ليكون بوابة عبور تجارة اوروبا نحو إفريقيا والعكس، كما أن المحطة ستكون أحد الروافد الرئيسية للمحطة اللوجيستية التي سيتم إنشاؤها خلف الميناء، لافتًا إلى أن المحطة تعتبر أحد عناصر المخطط الشامل للموانئ المصرية البحرية، الذي قاربت الدراسة الخاصة به على الانتهاء والذي يهدف إلى تحويل مصر إلى مركز عالمي للطاقة والتجارة واللوجستيات على المستويات الإقليمية والإفريقية والعالمية.

يذكر أن شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض هي شركة مملوكة للدولة يساهم فيها كل من (هيئة ميناء الإسكندرية، وهيئة قناة السويس والشركة القابضة للنقل البحري والبري، وشركة حاويات إسكندرية)، وهي المسؤولة عن بناء وإدارة وتشغيل المحطة وان أرصفة المحطة بطول 2450 مترا طوليا، وتشمل ساحات تداول نصف مليون متر2 وتستطيع استقبال من 6-7 سفن في الوقت نفسه، وقادرة على تداول من 12 – 15 مليون طن بضائع سنويًا، سيتم تقسيمها إلى 3 محطات تداول (حاويات – بضائع عامة – سيارات).