الجمعة 3 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

فضيحة "أصحاب السبوبة" و"المقاول الهارب"

فضيحة "أصحاب السبوبة" و"المقاول الهارب"
فضيحة "أصحاب السبوبة" و"المقاول الهارب"

كتبت - هند عزام

ينطبق على بعض الإعلاميين الموالين لجماعة "الإخوان الإرهابية" وأبواقها في تركيا، المثل القائل "إذا اختلف اللصوص ظهر المسروق"، وهو الأمر الذي كشفه المقاول الهارب "محمد علي"، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك".



التفاصيل التي نشرها المقاول الهارب هي نص محادثات تمت بينه وبين الإخواني الهارب "ياسر العمدة" عبر موقع "واتس آب"، وصف فيها "العمدة"، بعض المتمولين والهاربين بأنهم "تجار الثورة"، كاشفا تلقيهم تمويلات من تنظيم الحمدين و يقوم شخص يدعي عبدالرحمن أبو ديه يحمل جنسية إنجليزية وهو فلسطيني الأصل وشهرته "أبو عمار" يقوم بتوصيل "شنطة" شهرياً لهم.

وفي سقطة لـ"سامي كمال الدين" أحد أذناب السبوبة مقدم برنامج علي قناة" مكملين" الموالية لإخوان والتي تبث من تركيا أكد علي وجود خلافات ومؤكداً صحه كلام ياسر العمدة.

و تصدر هشتاج #محمد _علي_ فضحهم موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"   مصاحب بالسخرية من المقاول الهارب و الموالين لجماعه الإخوان الإرهابية .

 

 

 

 

ما تم فضحه ليس الخلاف الأول الذي يكشف " عوار" الهاربين بداية من أيمن نور مالك قناة الشرق و المذيعين الموالين لجماعه الإخوان الإرهابية محمد ناصر علي قناة "مكملين" و معتز مطر علي "الشرق " ، ففي عام 2018 شاهدنا فضيحة نور و أعوانه .

 وترجع وقائع القصه ان الثلاثي الشيطاني الإخوان و6 أبريل والسائرون على دربهم ومنفذو سياستهم من خلال الأبواق الإعلامية التي تبث من تركيا التي يدعمها الرئيس الإخوانى التركى رجب أردوغان راعى الإرهاب والإرهابيين ، اشتعلت وتيرة الأحداث واشتدت وحدة الخلاف بينهم ، وفي مقدمتها الخلاف بين  أيمن نور مالك قناة "الشرق" وبين العاملين بعد فضيحة الاستقواء عليهم بالشرطة التركية والبلطجية ضد اعتصامهم لمطالبتهم بمستحقاتهم المالية عام 2018

ولم تقتصر الخلافات بين الطرفين على اتهام العاملين لأيمن نور بالفساد المالى بل وصلت لاتهامه بالتحرش بالموظفات، وكان رامى جان الذي عاد إلى مصر من تركيا قد كشف فضائح ومصائب لأيمن نور أقلها التجسس على المذيعين بالقناة. 

وقام نور باستغلال موبايل خالد إسماعيل الذى فقد منه داخل قناة الشرق بتزييف المحادثات على "واتس" بين صاحب الموبايل وأصدقائه، ولم تتوقف فضائح نور عند مستوى أو منحنى معين حيث كانت وكالة الأناضول التركية قد نشرت عددا من تلك الفضائح ولكنها قامت بحذفها سريعاً عن علاقات نور وصورته بصحبة فتاة وصورة أخرى مسيئة له وهو يرتدي "فنلة" بغرفة النوم ويحمل "كلب " بطريقة مقززة.

الخلافات وأعمال التجريس في قناة "الشرق" الإخوانية ظهرت على السطح بداية من شهر يناير عندما طالب العاملون بمستحقاتهم المالية وأعقبها جمعية عمومية شهدت تبادل السباب والتشابك بالأيدي بين نور وهيثم أبو خليل مذيع بالقناة وشهد الاجتماع اتهامات لنور بالعمالة وتلقي أموال أجنبية.

 

 

 

وأعقبها غلق نور للبث المباشر بالقناة، وظهر جليا مدى تواطؤ معتز مطر مذيع القناة الإخواني  مع نور مضحيا زملائه في مقابل حصولة على مرتب ضخم لتقديمه برنامجا على قناة الشرق اسمه «مع معتز».

العاملون المطرودين تاهوا  في حوارى إسطنبول أصدروا بيانين ضد الخائن أيمن نور كشفوا خلالهما مدى استغلال نور للعاملين بأحط الصور حيث كلف أحد العاملين بتنظيف منزله وآخر عمل مقابل وجبة، كما أنه اختار المنافقين ودشن لجانا إلكترونية للهجوم على العاملين بالقناة وتشويههم.

البيان الأول تضمن الآتى نصًا: «بيان من العاملين بقناة الشرق يكذب معتز مطر، إنه الدواء المر الذي كنا لا نريد أن نتجرعه، ولكن معتز مطر لديه إصرار شديد أن يحطم داخلنا كل ما تبقى من أمل فيه شخصه للأسف بعدما استغل الشاشة والهواء اللذين هما ملك لمشاهد يريد أن يرى الحقيقة - في ترويج أكاذيب، والتدليس عليه عمدًا، والانحياز الأعمى دون ضمير أو وعى ومجاملة مدير القناة الذي ارتكب عشرات المظالم والمخالفات، والتي نفندها هنا واحدة تلو الأخرى، وإن كنا نعلم أن هذا الأمر سيفاجئ الجميع بكمية أكاذيب فاحشة من إعلامى كتب في تعريف شخصه على تويتر» أن أسوأ مكان في الجحيم محجوز لهؤلاء الذين يبقون على الحياد في المواقف الأخلاقية العظيمة»!

‎للأسف لم ينحز معتز لزملائه ، ولم يقف حتى على الحياد.. زميلنا معتز مطر كذب في المرة الأولى عدة مرات في البث الاستثنائى يوم ٢٨ ديسمبر ٢٠١٧ ولم نرد على كذبه، وأرسلنا له عدة رسائل مباشرة ولكنه أصر على الاستمرار".

 

 

 

 

معدات متهالكة

‎لذلك وجب توضيح الآتي للرأي العام، سيما أننا اخترنا ألا ندفن رؤوسنا في الرمال ولكننا اخترنا الحقيقة.

‎- قناة الشرق لا تعانى أزمة مالية مطلقا ولكنها تعانى من أزمة فساد متمثلة في السطو على أكثر من نصف ما يقدم لها من الداعمين والرعاة.

‎- قطعت الكهرباء في قناة الشرق، وأطفئت الشاشات عدة مرات، وتعطل التكييف، ليس بسبب أزمة مالية كما يدلس معتز، ولكن بسبب شراء معدات مستعملة متهالكة والإيحاء بأن معتز والإدارة «فقرا أوي» على عكس الحقيقة!

- لا توجد مؤامرة داخل قناة الشرق يرعاه مجموعة من المليارات على حسب تعبير معتز مطر، ولكن توجد مجموعة من المظالم السافرة، وفساد وسوء إدارة، على طريقة صاحب التكية.

- معتز مطر كذب للأسف في حلقة وزعم أن هناك وثائق وأدلة تم إثباتها بأن هناك ثلاثة أصابع تلعب داخل القناة وتريد هدمها لأنها تحقق مشاهدات وأرقامًا قياسية، وهنا نذكره أننا نملك ذاكرة جيدة لن تنسى طريقته المكشوفة في الكذب على المشاهد، مثلما مررها مرات، العاملون لا يتقاضون إلا الفتات ولا يستطيعون أن يكملوا مصاريف الشهر ويتقاضون أقل من ١/٦٠ مما يتقاضاه هو شخصيًا.

‎- لا توجد بقعة سوداء في قناة الشرق سوى «المطبلين» والمنافقين الذين يختارهم مدير القناة بعناية فائقة حتى يلتفوا حوله ويكونوا عونا له على الزملاء، ويمارسون أحط الأدوار، ولا نريد أن نشغل الرأى العام بالمزيد من أمراض وآفات بعض ضعاف القلوب ولكننا نكشف اليوم فقط ما تم تصديره لهم من أكاذيب وضلالات.

 

‎- لم نكذب عندما تحدثنا عن زميلنا الذي أمر بتنظيف شقة مدير القناة، ولم ندلس.

عندما تحدثنا عن الآخر الذي عمل ٤ أشهر تحت مزاعم أنه متدرب دون أجر فقط بوجبة طعام، ولكننا نقول الحقيقة ولدينا ما يثبت ممارسة الضغط والإرهاب على شباب غض من قبل من لا رحمة لديهم ولا أخلاق.

‎- التلويح من معتز مطر بغلق قناة الشرق لعدة أسابيع لتنظيفها من المتآمرين على حد زعمه لعبة غير شريفة للضغط على العمال، وتهديدهم بغلق باب أرزاقهم والتنكيل بهم.

‎- لماذا لم يسأل الزميل معتز مطر نفسه: لماذا صمت العاملون في قناة الشرق الإصدار الأول عن عدم صرف رواتبهم لأكثر من ٥ أشهر كاملة ولم يصمتوا الآن في الإصدار الثانى مع الدكتور أيمن نور على الرغم من استمرار صرف رواتبهم؟

‎الإجابة: لأنها لم تكن ثورة مرتبات كما ادعى كذبا ذبابه الإلكترونى الذي ينفق عليه مدير القناة آلاف الدولارات للنيل ممن يطالبون بالعدالة والكرامة ووضوح الرسالة الإعلامية.

‎ معتز مطر رفض عرض وجهة نظر زملائه وعرض الرأى الآخر للأمر رغم كتابة عشرات التعليقات من الزميل عبدالله الماحى على البث الحى يطالب فريق البرنامج، ويطالبه أن يشارك بمداخلة لكى يعرض الحقيقة.

 

 

مطر كذاب

‎- ما قيل في حلقة معتز مطر يمثل أيمن نور وليس ما يمثل غالبية العاملين بالقناة، وما لم يجرؤ مطر أن يقوله على الهواء حتى ولو تلميحا هو أن حلقته أمس الأول كانت بعد ساعة واحدة فقط من اجتماع عاصف لجميع العاملين مع مدير القناة أيمن نور، في حضور كل من الدكتور سيف الدين عبد الفتاح وعبد الرحمن يوسف عصام تليمة وإسلام الغمرى وخلاله جرى التصويت في حضورهم على قبول أو رفض قرارات مدير القناة الأخيرة، والتي جاءت مفاجئة وحاسمة في وجه مدير القناة برفض قراراته بأغلبية مطلقة بلغت ٦٠ صوتا لرفضها مقابل ٣٧ صوتا لقبولها.

‎- لم يقم التسعة المطالبين بحقوق زملائهم بالظهور على الشاشة مطلقا لتمرير وجهة نظرهم، في حين تم استخدامها عدة مرات من معتز مطر ورامى جان وإحدى الإعلاميات مجهولات الهوية، والتي عليها عشرات علامات الاستفهام.- إننا لم ولن نتاجر بمعاناتنا.

‎- نطالب مطر لو لديه رصيد من مصداقية ومهنية أن يستضيف رجال الشرق من الإعلاميين بالقناة، ويعطى لهم الفرصة للحديث وعرض وجه الحقيقة الغائب، ولنترك للمشاهد أن يحكم.

‎ ‎- يبلغ عدد أفراد فريق الزميل معتز مطر 10 أفراد، وليس ٤ أفراد كما ادعى كذبا، وذلك بخلاف فريق المونتاج في إسطنبول.

‎- لن نلوم محمد كمال وأحمد عطوان على الظهور مع مطر، وتمرير جملة من الأكاذيب.. فهما تعرضا لضغوط هائلة ولديهم تجربة قاسية في قناة وطن.

أما البيان الثانى فتضمن مطالب العاملين المطرودين من القناة.

 لينكشف الخونة والمتأمرين  من الطرفين الإدارة والعاملين في قناة الشرق الإخوانية أمام الرأى العام المصرى والعربي.

 يذكر أن أعضاء من حركة 6 أبريل الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية كانوا قد اتهموا أيمن نور بتزييف صفه الضيوف ونسب بعضهم للحركة وهم لم يعدوا ضمنها.