الأحد 23 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

لائحة الأعلى للجامعات تنصف خريجي العلوم الصحية

لائحة الأعلى للجامعات تنصف خريجي العلوم الصحية
لائحة الأعلى للجامعات تنصف خريجي العلوم الصحية

كتب - محمود جودة

أحمد الدبيكي: قرار رئيس الوزراء رقم 141 لسنة 2020 أعاد لنا الحياة.. ورسخ أحقينا في التطور العلمي



تعديل مسمى شهادة البكالوريوس.. وتدشين مجالس للدراسات العليا بكليات العلوم الصحية

الحصول على الدبلومات والماجستير والدكتوراه "حلم يتحول إلى حقيقة" بعد سنوات من الكفاح

أثنى أحمد السيد الدبيكي نقيب العلوم الصحية، ومجلس النقابة وفروعها بالمحافظات، على دعم الدولة للفنيين الصحيين، والعمل على الارتقاء بمستوياتهم الوظيفية والتعليمية والمهنية والأدبية، وحسم الجدل حول مشكلتين طالما نادوا بحلهما، وطرقوا أبواب المسؤولين في المجلس الأعلى للجامعات ووزارة التعليم العالي ومجلس الوزراء، والتقوا بصناع القرار في كيانات عديدة لمناقشتهما، والأزمة الأولى تتمثل في تدشين مجالس عليا بكليات العلوم الصحية التطبيقية، والتي أنشأت منذ عام 2014، شأن باقي الكليات داخل الدولة المصرية، لكي يتمكن خريج كليات العلوم الصحية، أو الدراسات التكميلية بالمعاهد الفنية الصحية ذات الأربع سنوات، من استكمال دراساتهم العليا، شاملة نيل الدرجات العلمية في الدبلومات والماجستير والدكتوراه.

وقال الدبيكي بأن الأزمة الثانية التي تدخل رئيس مجلس الوزراء لحلها مؤخرا، هي مسمى الشهادة الحاصل عليها الخريج من الجامعات، والتي كانت بكالوريوس تكنولوجي/ شعبة التخصص، والذي كان يعطي إيحاء للوهلة الأولى لدى قارئه بأن هؤلاء الخريجون ليسوا أكاديميون، ولكنهم فنيون، ومن خريجي الهندسة أو إحدى المجالات المماثلة، ولكن بعد التعديل أصبح اسم الشهادة "بكالوريوس تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية/ شعبة التخصص"، وبذلك أزيل اللبس لدى كافة قطاعات ومسؤولي الدولة.

ونشرت الجريدة الرسمية في 19 يناير 2020، في العدد 3 مكرر "د"، قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 141 لسنة 2020، بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون المجلس الأعلى للجامعات رقم 809 لسنة 1975، وذلك بعد الاطلاع على قانون المجلس الأعلى للجامعات رقم 49 لسنة 1972 وتعديلاته، وذلك بعد موافقة المجلس الأعلى للجامعات، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، وموافقة مجلس الوزراء.

حيث جاءت التعديلات كلها لصالح خريجي العلوم الصحية، كنتاج طبيعي لجهود النقابة في السنوات الماضية، حيث نصت المادة الأولى من القرار على "مع عدم الإخلال بالمراكز القانونية المستقرة للطلاب الملتحقين بكلية العلوم الطبية التطبيقية قبل صدور هذا القرار، يعدل مسمى كلية العلوم الطبية التطبيقية جامعتي المنوفية وبني سويف، ليصبح "كلية تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية".

ونصت المادة الثانية على إضافة مواد جديدة للائحة التنفيذية لقانون المجلس الأعلى للجامعات، تحت عنوان كليات تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، بأرقام 248 مكرر 108 و109 و110 و111 و112.

وبموجب "المادة 248 مكررا 108"، تمنح مجالس الجامعات بناء على طلب مجلس كلية تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية التابعة لها عدد من الدرجات العلمية والدبلومات، وهي درجة "بكالوريوس تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية/ شعبة التخصص"، وكذلك "دبلوم الدراسات العليا في تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية في أحد التخصصات المبينة في اللائحة الداخلية، ومثلها الماجستير، وكذلك درجة دكتوراه الفلسفة "PHD" في تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية في أحد التخصصات المبينة في اللائحة.

وتنص المادة "248 مكرر 109"، على أن مدة الدراسة لنيل درجة البكالوريوس 4 سنوات، والمادة "248 مكرر 110" تشترط في الطالب لنيل أي من دبلومات الدراسات العليا أن يكون حاصلا على البكالوريوس في العلوم الطبية التطبيقية من إحدى الجامعات المصرية، أو على درجة معادلة من معهد علمي آخر معترف به من المجلس الأعلى للجامعات، وأن يتابع الدراسة لمدة عام على الأقل.

ونصت المادة "248 مكرر 111" على اشتراط نيل درجة الماجستير حصول الطالب على البكالوريوس في تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، أو في العلوم الطبية التطبيقية، وأن يتابع الدراسة والبحث لمدة سنتين على الأقل، كما نصت المادة "248 مكرر 112" على اشتراط الحصول على الدكتوراه، أن يكون الطالب حاصلا على الماجستير في تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، وأن يقوم ببحوث مبتكرة في موضوع لمدة 3 سنوات على الأقل.

ونصت المادة الثالثة من قرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي على سريان القرار على الطلاب الملتحقين الجدد للحصول على الدرجات المشار إليها اعتبارا من العام الجامعي 2020/2021.