الأحد 23 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

المعارضة التركية لأردوغان: مع "السيسي" لا تقل ما لا تستطيع فعله (فيديو)

كتب - عادل عبدالمحسن

سخر المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي فائق أوزتراك، من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من مواقفه العدائية تجاه مصر، معتبرًا أن الطريق الصحيح لصالح أنقرة هو تحسين العلاقات مع القاهرة.. وفقا لما أورده موقع "تركيا الآن" الألكترونى.



وقال فائق أوزتراك، خلال كلمة له اليوم الثلاثاء، :في وقت سابق، أخذ أردوغان جانبًا حتى لا يلتقط صورة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لكن لاحظنا أمس الأول عقب قمة برلين أنه وُجِدَ مع السيسي في الصورة نفسها، هذه هي السياسة الخارجية، "ولا تقل ما لا تستطيع فعله"، وقد تأخرت هذه الصورة، لكنها خطوة صحيحة لتطبيع العلاقات الثنائية.

وكان الصحفي التركي فاتح يورت سافار، أوضح في التحليل الذي أعده في جريدة "بولد ميديا"، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعرض لهزيمة ساحقة من قبل رئيس مصر عبد الفتاح السيسي.

واستخدمت الصحافة الروسية مصطلح "جنّ" لوصف الرئيس التركي أردوغان في المؤتمر الدولي المخصص لحل الأزمة الليبية في العاصمة الألمانية برلين، حتى أنها كتبت أن أردوغان ترك الاجتماع.

وكتبت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الروسية، أن أردوغان جنّ عندما لم يُقدم الدعم لخطته التي تقترح تدخل الجيش التركي في ليبيا، وأنه ترك المؤتمر قبل الموعد المحدد له. حسنًا، ما الذي أغضب أردوغان غير هذا؟!

إذا أُجري التحدث عن النجاح الدبلوماسي والعسكري في مؤتمر برلين، فهو نصر الرئيس المصري السيسي على أردوغان؛ الذي أُجبر على الجلوس معه على طاولة واحدة، والتراجع عن إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

كانت العاصمة الألمانية برلين، قد استضافت يوم الأحد، المؤتمر الدولي الخاص بالأزمة الليبية، بدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وشارك فيه عدد من القادة والرؤساء من بينهم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان.