الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"الأكبر في العالم" يتحدى صلاح.. ويمنح صالح جمعة والمتخاذلين روشتة النجاح

"الأكبر في العالم" يتحدى صلاح.. ويمنح صالح جمعة والمتخاذلين روشتة النجاح
"الأكبر في العالم" يتحدى صلاح.. ويمنح صالح جمعة والمتخاذلين روشتة النجاح

كتبت - ندي شعبان

دخول موسوعة جينيس هي مجرد ضربة البداية



6 أكتوبر سيستفيد "إعلاميًا" من دخولي موسوعة جينيس

أتمني محمد صلاح يكسر رقمي القياسي

متابع جيد للسوشيال الميديا ولا أهتم بالآراء السلبية

صالح جمعة تأثر بالطبيعة المصرية ولم يقاوم مغريات الحياة

 

 

"العمر مجرد رقم مدون على ورقة لا أهمية لها ما دُمت تسعى وتجتهد، فالقطار لن يفوتك، وسيأتي يوم ستجد أن ما حلمت به بالأمس أصبح حقيقة اليوم، وأتمنى أن "كبار" الأمة يملكون نفس الأمل، والقدرة على تحقيق الأحلام، فالمستحيل لم يكن مصريا يومًا ما".

 

هكذا بدأ عز الدين بهادر، صاحب الـ75 عامًا، والأشهر حاليًا في الوسط الرياضي، حديثه عن العقبات التي مر بها في رحلة طويلة، انتهت ببلوغ الخطوة الأولى من مشوار الألف ميل، فلم يكن الأمر بتلك السهولة، التي واجه بها البعض خبر انضمامه لنادي 6 أكتوبر، بالقسم الثالث، ليصبح بذلك أكبر محترف في العالم، ويستعد لدخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

 

ومن خلال جولة في حياة بهادر، حرصت "بوابة روزاليوسف" على التعمق في تفاصيل الحدث الأهم حاليًا.

 

من أين جاءت فكرة دخولك موسوعة جينيس، وكم اتخذت من الوقت لتنفيذ القرار؟

أنا محب لكرة القدم منذ الصغر، ولكن لم تسنح لي الفرصة في الانضمام لنادي بشكل رسمي بسبب ضرورة الالتزام بأوقات محددة للتدريبات، ولم يكن ذلك مناسبا لظروفي، ودائما كنت أسعى لعمل ملعب أتدرب عليه في كل مكان أتواجد به.

 

ومن ثم جاءت الخطوة التالية، مع رغبة شديدة في تغيير مجال عملي، فأنا مهندس ففكرت قليلا، ومن ثم بدأت في متابعه أكبر اللاعبين في العالم، الذين دخلوا موسوعة جينيس، وازدادت رغبتي في كسر رقم اللاعب الإسرائيلي صاحب الـ74 عاما، وبعد ذلك وجدت أن إمكانياتي تساعدني على اتخاذ تلك الخطوة.

 

وبدأت مباشرة في الامتناع نهائيًا عن التدخين، وبدأت في تعلم بعض التدريبات الجديدة، ومن ثم بدأت بالانتظام في الجيم، ومن ثم تعاقدت مع مدرب كي يساعدني في تعلم المزيد.

 

ما العقبات التي واجهتك في تنفيذ القرار بدخول موسوعة جينيس؟

لدي القدرة في التغلب على العقبات، التي تقف أمامي فيما يخص الفنيات، ولكن كانت العقبة الكبرى في عدم وجود خطوط اتصال بيني وبين الأندية أو بعض الوسطاء لكي يمنحوني الفرصة في الوصول، ولكن كانت الصدفة بعدما تعرضت للإصابة أثناء التدريبات، وذهبت لطبيب المنتخب وتحدثت معه.

 

وكان أيضا حينها إبراهيم حجازي مهتما بالموضوع وبدأ بخلق الفرص لي مع أحد الأندية، وأيضا أستاذ عصام سراج بجانب وليد العطار المدير التنفيذي باتحاد الكرة أهتم بشكل كبير بعد حديثي معه عن التجربة.

 

لماذا اخترت نادي 6 أكتوبر تحديدًا في ظل وجود أندية أخرى رحبت بتواجدك؟

كان هناك أسباب كثيرة لاختيار النادي، ولكن كان أبرزها أن مجلس الإدارة تم تعيينه جديدًا ويرغب في تقديم شيء مختلف وكبير، والجميع يعلم أنه في حين دخولي لموسوعة جينيس، سيكتب اسم النادي الذي حققت هذا الإنجاز من خلاله.

 

هل حرصت على متابعة آراء الجماهير على السوشيال ميديا بعد إعلان خبر انضمامك؟

بالطبع أهتم بمتابعة آراء أقاربي وأصدقائي بشكل خاص والجماهير بشكل عام، وفي البداية كان هناك عدد كبير من الداعمين والمشجعين للتجربة، وكان هناك بعض التعليقات السلبية، ولكن لم أتأثر أو أحزن بسبب ذلك بل كان ينتابني الشعور بالضحك، فهم محقون أيضا البعض يرى الأمر مستحيلا، نظرا لأني أبلغ من العمر 75 عاما.

 

هل كنت تتوقع تلك الضجة الكبيرة وتحديدًا أن أندية القسم الثالث بعيدة عن أضواء الإعلام؟

في البداية كان لدي أمل كبير لأنني مقدر قيمة الشيء الذي أقوم بفعله، ولكن بعد فترة شعرت بالإحباط لعدم قدرتي على التواصل مع أي ناد، وأيضا التواصل مع الإعلام ليكونوا هم بوابتي لكي يتواصل معي أحد، ولكن لم أجد الاهتمام الذي توقعته.

 

وكانت لدي خطة للعب في أحد الأندية الكبار، ولكن لم تسير الأمور بهذا الشكل، وبدأت من هنا وظهور المساعدات من بعض الأشخاص تعيد لي الأمل وفي نهاية المطاف الأهم هو تحقيق الحلم ليس المهم من أي ناد أو طريق.

 

بعد تصريحك بقدرتك على تحقيق شروط جينيس ما خطوتك المقبلة؟

بالطبع توصلنا لاتفاق بلعب مباراتين كاملتين، وفي المباراة الثانية سيتواجد بعثة منهم لمشاهدة اللقاء، وأيضا سيكون لهم متطلبات كتقرير من الحكم وتقرير من اتحاد الكرة وما شابه ذلك، ومن ثم سيكون هناك احتفال، وسأتمكن من دخول الموسوعة.

وبالطبع لدي خطة ولكن دائما أحب أن أعمل في صمت بعيدًا عن الأحاديث المحبطة، التي تقلل من عزيمتي، ولكن دخولي الموسوعة هي مجرد خطوة، وليست الهدف فقط ولن أقف عند تلك الخطوة.

فسيكون الطموح هو مشروع كامل إذا تمكنت من العمل والاجتهاد في تطوير ذاتي سأصل له بكل تأكيد، ومن الممكن أن تروني في أحد أندية الدوري المصري الممتاز، وسيكون طموح "مشروع" وليس جنونا.

 

كيف ترى أزمة "عدم التزام" صالح جمعة مع الأهلي وإهدار موهبته دون جدوى وعدم استغلال الفرصة؟

تابعت أزمة صالح مع الأهلي، من خلال بعض المواقع، هو لاعب يتميز بموهبة كبيرة وقدرات عالية، ولكن طبيعته تتماشي مع طبيعة الإنسان المصري تحديدًا كلما حقق شيء، وبدأ يضع قدمه على أول طريق النجاح لم يتمكن من مقاومة المغريات الخارجية.

 

وهناك أمثلة كثيرة خرجت للاحتراف الخارجي، ولم يتمكنوا من مقاومة تلك المغريات وكانت سببا رئيسيا في فشلهم داخل الملعب، وأنصح صالح جمعة، بضرورة التحلي بالإرادة والعزيمة، وأن يُعيد ترتيب أولوياته من جديد.

وأيضا يجب أن يستغل الفرصة بتواجده داخل النادي الأهلي، فهي فرصة يحلم بها الكثيرون، ولم تسنح لهم الفرصة، ومازال أمامه الوقت، فالمستقبل ينتظره.

 

بعدما أصبحت "قدوة" للجميع هل تتنبأ لأحد اللاعبين بدخول موسوعة جينيس؟

أتمنى أن يكسر محمد صلاح رقمي القياسي، الذي سأحققه باللعب، وتسجيل الأهداف حتى 75 سنة.