الإثنين 17 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عضو تنسيقية شباب الأحزاب: الإعلام سيكون له دور مؤثر ورئيسي في التوعية بالأمن غير التقليدي

عضو تنسيقية شباب الأحزاب: الإعلام سيكون له دور مؤثر ورئيسي في التوعية بالأمن غير التقليدي
عضو تنسيقية شباب الأحزاب: الإعلام سيكون له دور مؤثر ورئيسي في التوعية بالأمن غير التقليدي

كتب - السيد علي

أكد محمود فيصل، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن منظومة الأمن غير التقليدي، هو أحد الأركان والمحاور لتحقيق المعنى الشمولي في مصر، لأن الأمن القومي، هو تحقيق التنمية الشاملة، التي يكون مسؤؤلًا عنها جميع أفراد المجتمع، وليس المنظومة الأمنية فقط، مؤكدًا أن الأمن غير التقليدي، هو أحد التحديات التي تواجه التنمية المستدامة في الدول، خاصة في مصر التنمية المستدامة 2030، لأن الإنسان هو المكون الأساسي والعنصر الأساسي في التنمية المستدامة.



وقال فيصل، إن الأمن غير التقليدي، يواجه الإنسان في الأمن الصحي والأمن السياسي، والأمن البيئي، وكل العوامل التي تؤثر على تفاعل الإنسان، وأنه يكون إنسانا قادرا على الإنتاج وإنسانا سويا وناضجا وملما بالتحديات التي تواجه المجتمع، كل هذه العوامل تخص الأمن غير التقليدي.

وأضاف فيصل لـ"بوابة روزاليوسف"، أن مواجهة التحديات هي الإلمام والإدراك بها، ثم مرحلة التوعية، والتي بدأ بها تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بالنشرة البحثية الأولى، ثم بعد ذلك سيقوم أعضاء التنسيقية، بعقد ندوات ولقاءات لبث روح التوعية بالمخاطر والتحديات التي تخص الأمن غير التقليدي، مضيفا أنه سيتم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، لتكون وسائل إيجابية لمكافحة ومواجهة الأمن غير التقليدي، بدلا من أن يتم استخدامها كوسائل سلبية وأداة من أدوات الهدم.

وأشار عضو تنسيقية شباب الأحزاب، إلى أن الأعلام سيكون له دور مؤثر ورئيسي في التوعية، سواء مرأيا أو مسموعا أو مقروءا، لأن الأعلام سيكون العنصر المحوري والرئيسي في بث التوعية ووضع النقاط الرئيسية لمواجهة الأمن غير التقليدي، خصوصا أن الأمن غير التقليدي محاوره متعددة، مثل المحور الصحي والخاص ببناء الإنسان، وكيفية تسليط الضوء بأن هناك مواقع إلكترونية تبث برامج لهدم صحة الإنسان، وكذلك هناك ألعاب تكنولوجية حديثة تحث على الإحباط وتؤدي إلى زيادة حالات الانتحار، كل هذا سيتم إظهاره والتوعية بمخاطره عن طريق وسائل الإعلام.

وأوضح فيصل، أن هناك العديد من التشريعات التي تكفي لمواجهة المخاطر والتحديات التي تواجه المجتمع، خصوصا أن لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب تعمل على تشريع قوانين تساعد في الحد من مخاطر والتحديات، التي تواجه المجتمع والإنسان المصري، موضحًا أن منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، سيكون عليها دور كبير في التفاعل مع المجتمع، ليكون لها تأثير إيجابي، وتوضيح ما يُحاك للإنسان من مخاطر.