الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أزهري: نحتاج إلى حكمة الشعراوي في تطوير الفكر الديني

أزهري: نحتاج إلى حكمة الشعراوي في تطوير الفكر الديني
أزهري: نحتاج إلى حكمة الشعراوي في تطوير الفكر الديني

أشاد الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، بتخصيص الأزهر ملتقى علميا عن مسيرة الشيخ الشعراوي، واختياره شخصية الجناح، مؤكدا أنه «ليس بغريب على الأزهر أن يحفظ لرواده رصيدهم وتراث علمائهم».



جاء ذلك في الندوة التي نظمها جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، اليوم الخميس، تحت عنوان «مسيرة الشيخ محمد متولي الشعراوي»، حيث اختار الأزهر الشريف الشيخ الشعراوي شخصية الجناح هذا العام، كونه أحد أبرز الدعاة الأزاهرة المجددين، إضافة إلى جهوده العظيمة في تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة، حتى لقب بإمام الدعاة وشيخ المفسرين، وأدار الندوة الإذاعي سعد المطعني، مدير عام إذاعة القرآن الكريم سابقا.
وأشار عضو هيئة كبار العلماء إلى أن العالِم الراحل، رحمه الله، هو مجدد عصره بلا منازع، حيث جمع بين العلم والموهبة، وجذب بطريقته الخاصة في تفسير كتاب الله كل من سمعه وجالسه، كان يحمل هموم الدعوة في الحاضر والمستقبل، مؤكدا أننا ما زلنا في حاجة إلى الاستعانة بحكمة وموعظة الشعراوي ونحن ننادي بتطوير الفكر الديني.

من جانبه .. قال الإذاعي محمد عوض، نائب رئيس إذاعة القرآن الكريم السابق، إن الشيخ الشعراوي -رحمه الله- ترك تراثا خالدا في تفسير كتاب الله، ما زالت تنهل منه الأمة العربية والإسلامية من خلال اكتشاف جوانبه و جواهره، والاطلاع على حقائقه ودقائقه وإعجازه، حيث أثرى فضيلته الإذاعة المصرية بـ 1200 حلقة إذاعية خلال 19 عاما، فسر خلالها القرآن الكريم.

ويشارك الأزهر الشريف للعام الرابع على التوالي بجناح خاص في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51؛ انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام. ويقع الجناح في قاعة التراث رقم (4)، على مساحة ألف متر، تشمل أركان متنوعة مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية.