الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

فائزون بجوائز معرض الكتاب :الجائزة تحظي باهتمام كبير من جميع الجهات

فائزون بجوائز معرض الكتاب :الجائزة تحظي باهتمام كبير من جميع الجهات
فائزون بجوائز معرض الكتاب :الجائزة تحظي باهتمام كبير من جميع الجهات

كتب - ا.ش.ا

  أعرب فائزون بجوائز معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ51، لأفضل كتاب في 11 فرعا والتي تم الإعلان عنها اليوم الجمعه، عن سعادتهم بالفوز بهذه الجائزة التي تحظى باهتمام كبير من جميع الجهات.



وأكدوا- في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط مساء اليوم، على أهمية هذه الجائزة في رفد المكتبة المصرية بمجموعة جديدة من الكتب الأدبية ودواوين الشعر وكتب الأطفال بالإضافة إلى الكتب التراثية والكتب المترجمة.
وقالت إيمان النمر الفائزة بجائزة الكتاب الأول للشباب تحت 35 عاما إنها سعيدة جدا بفوزها بهذه الجائزة خصوصا وأن هذه الجائزة مخصصة للشباب، ما يؤكد الدعم الكبير الذي يحظي به الشباب في مصر الآن. 
وأشارت إلى أنها شاركت في مسابقة المسرح والمجتمع المصري بكتاب "من النهضة إلى الثورة 1869- 1919"، وهي دراسة تاريخية اجتماعية تقدمت بها للحصول على رسالة الماجستير في كلية الآداب، جامعة طنطا وقامت بتحويلها إلى كتاب وهو الذي حصد المركز الأول في المسابقة. 
وأضافت أنها بصدد الأن لإعداد الكتاب الثاني وهو "العائلة والسلطة والمال في مصر 1920- 1961.. معربة عن أملها بأن تنتهي من الكتاب في أقرب وقت.
وأوضحت أن تأليف الكتب ساعدها كثيرا في مجال عملها وهو التدريس بالجامعة، بل كانت حافزا كبيرا لها للتطوير المهني والأكاديمي بالإضافة إلى التعمق أكثر في التاريخ المجتمعي وهو محور اهتمامي في الجامعة. 
ومن جهتها، قالت الدكتورة رضوي زكي الفائزة بأفضل كتاب فى الفنون المقدم من هيئة الكتاب بالتعاون مع أكاديمية الفنون كتاب "إرث الحجر سيرة الأثار المنقولة فى عمارة القاهرة الاسلامية"، الصادر عن الهيئة العامة للكتاب، إن هذه المشاركة في مثل هذه المسابقات ليست الأولي.. مشيرة إلى أنها شاركت في العام الماضي بجائزة الشيخ زايد للمؤلف الشاب.
وأعربت عن سعادتها بالفوز بهذه الجائزة خصوصا وأن المنافسة كانت قوية جدا بين عدد كبير من الكتاب، مشيرا إلى أن أول  كتاب لها كان منذ 3 سنوات، كما صدر لها العام الماضي كتابان وهذا العام كتاب واحد بعنوان "الهوية العربية لمصر وارتباطها بالحضارات السابقة".
ومن جهته، قال الكاتب يعقوب الشاروني رائد كتب الأطفال في مصر وعضو لجنة تحكيم جائزة كتاب الطفل، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه تقدم لهذه المسابقة 25 كاتبا وتم الاتفاق بين أعضاء لحنة تحكيم الجائزة المكونة من زينب العسال ونجلاء علاء بأن يقوم كل عضو بقراءة الأعمال المقدمة منفردا، مشيرا إلى أن أعضاء اللجنة جميعا اختاروا كتاب "خطابات سرية" للكاتبة عبير محمد أنور بالإجماع.
  وقال إن هناك فرقا كبيرا بين الكتاب الفائز والكتب الأخرى المتقدمة من حيث الموضوع والفكرة، مؤكدا أن المشكلة ليست كتابة كتاب جيد وإنما اكتشاف موهبة جديدة وهو ما تحقق بالفعل في الكتاب الفائز.
وأضاف أن هناك قدرات أدبية لدي كل المتقدمين ولكن الكاتبة الفائزة لديها موهبة ليست عند المشاركين في المسابقة وهو ما ساعدها على الفوز بالمسابقة.
ودعا الشاروني جميع الكتاب الذين لديهم الرغبة في الدخول إلى عالم كتابة كتب الأطفال المشاركة في ورش تدريبية سواء داخل مصر أو خارجها للتعرف على أساسيات الكتابة الأدبية وما يهتم به الأطفال وأيضا للتعرف على الثقافات المختلفة وتبادل الأفكار بين الكتاب الشباب.
وأعرب عن أمله بأن يتم التواصل مع الفائزين في جميع الفروع من قبل وزارة الثقافة والهيئة العامة للكتاب وعقد ورش لهم  لتطوير مهاراتهم الأدبية.
كما أكد على ضرورة التواجد بقوة ثقافيا في القارة الأفريقية والعمل على نشر الثقافة المصرية بين أبناء القارة، مشددا على أن أفريقيا هي بوابة العبور للثقافة المصرية.
وتمنح الهيئة المصرية العامة جوائز لأفضل كتاب صدر في عام 2019، في كل فرع من الفروع الأحد عشر التالية:"الرواية، القصة القصيرة، شعر الفصحى، شعر العامية، المسرح، النقد الأدبي، العلوم الإنسانية، الفنون، الأطفال، الكتاب العلمي، العلوم الرقمية"، قيمتها 10 آلاف جنيه في كل فرع من الفروع.
كما تمنح الهيئة جوائز خاصة، بالتعاون مع عدد من الهيئات التابعة لوزارة الثقافة، هي: جائزة الكتاب الأول، جائزة التراث، جائزة أفضل كتاب مترجم، جائزة أفضل ، جائزة أفضل ناشر.