الخميس 9 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مشاركون بندوة "الشراكات في تحقيق التنمية المستدامة": شباب مصر أساس "رؤية 2030"

مشاركون بندوة "الشراكات في تحقيق التنمية المستدامة": شباب مصر أساس "رؤية 2030"
مشاركون بندوة "الشراكات في تحقيق التنمية المستدامة": شباب مصر أساس "رؤية 2030"

 أكد المشاركون في ندوة "دور الشراكات في تحقيق التنمية المستدامة" التي عقدت بعد، ظهر اليوم السبت، ضمن ندوات شباب إفريقيا بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، أن الشباب المصري هم أساس التنمية المستدامة، مشيرين إلى أن الشباب كان لهم دور كبير في وضع رؤية مصر 2030.



شارك في الندوة وكيل لجنة الاتصالات بتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب النائبة مي البطران، ورئيس قطاع الموارد بمؤسسة مصر الخير المهندسة أمل مبدي، وأستاذ الإدارة بالجامعة الأمريكية المهندسة أمل مبدي.

واستعرضت النائبة مي البطران دور مجلس النواب في تحقيق التنمية المستدامة من خلال 4 محاور أساسية؛ يرتكز المحور الأول على اعتماد الخطة الرئيسية للدولة بعد تقديمها للحكومة وبعد اعتمادها من المجلس أصبحت خطة الدولة وهو ما تم عند اعتماد رؤية مصر 2030، ويشمل المحور الثاني اعتماد المجلس للموارد المالية لتنفيذ الخطة، ويقوم المحور الثالث على مراقبة ومتابعة تنفيذ هذه الخطة، فيما يختص المحور الرابع بوضع التشريعات اللازمة للخطة بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة.

وأشارت إلى أن مجلس النواب بصدد مناقشة القانون الخاص بانتخابات مجلس الشيوخ وأيضا تعديلات قانون مجلس النواب خلال الدورة الحالية بالإضافة إلى وجود قانون المحليات على الأجندة التشريعية للمجلس.

بدوره، قال الدكتور علي عوني إنه لن يكون هناك تنمية مستدامة في مصر بدون الاستثمار في الشباب، مؤكدا أهمية الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتحقيق التنمية المستدامة، مستعرضا شراكات الجامعة الأمريكية مع الجامعات الحكومية لتطوير مهارات الطلاب والأساتذة.

بينما أشارت أمل مبدي إلى وجود أكثر من 60 ألف مؤسسة وجمعية مجتمع مدني في مصر تعمل مع الحكومة لتحقيق التنمية المستدامة في مصر، مؤكدة أن مؤسسات المجتمع المدني نجحت في تنفيذ العديد من المبادرات التي ساهمت بشكل كبير في تطوير الحياة المعيشية والصحية لأبناء مصر خصوصا في القرى والنجوع.