الإثنين 17 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الخارجية توضح حقيقة إصابة مصرى في الصين بـ"كورونا"

الخارجية توضح حقيقة إصابة مصرى في الصين بـ"كورونا"
الخارجية توضح حقيقة إصابة مصرى في الصين بـ"كورونا"

نفى السفير ياسر محمود هاشم مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، وقوع إي حالة إصابة بعدوى فيروس "كورونا" بين أبناء الجالية المصرية في الصين.



وقال مساعد وزير الخارجية -في بيان اليوم السبت- أن السفارة المصرية في بكين تتابع أوضاع أبناء الجالية المصرية في "ووهان" ومقاطعة "خوبي" عبر التواصل المباشر معهم سواء تلفونياً أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي الصينية، للاطمئنان عليهم وتقديم أي دعم ممكن لهم في ضوء قرار الحكومة فرض الحجر الطبي على المدينة بالكامل ووقف كافة وسائل النقل منها وإليها.

وأضاف أنه لا توجد أي إصابة بين أبناء الجالية في المدينة أو في الصين، ولفت إلى أن السفارة عممت عددا من البيانات على أبناء الجالية في المدينة بهدف حصر أعدادهم وجمع بياناتهم وتقديمها للسلطات الصينية، فضلاً عن قيام السفارة بالاتصال بالسلطات الصينية سواء في بكين أو ووهان للوقوف على أي مساعدة يمكن تقديمها للجالية في ظل الحظر.

وأوضح أن السفارة أجرت اتصالات مباشرة مع كثير من أبناء الجالية في المدينة، بالإضافة إلى اتصال السفير الدكتور محمد البدري سفير جمهورية مصر العربية في بكين، بعدد من قيادات الجالية في المدينة لطمأنتهم، وتأكيد تفهم السفارة وتضامنها الكامل معهم في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها، واستعدادها لتقديم كل المساعدات الممكنة في إطار الإجراءات المتخذة من قبل السلطات الصينية.

وأعربت وزارة الخارجية -في بيانها- عن تقديرها الجهود الحثيثة للحكومة الصينية في احتواء ومكافحة هذا المرض، معبرة عن تضامنها مع الشعب والقيادة الصينية في هذا الظرف الصعب.