السبت 26 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

نانسي عجرم تتجاوز أحزانها بجلسة تصوير

أثبتت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم قدرتها على تجاوز أحزانها بخصوص تطورات مسألة تورط زوجها الدكتور فادي الهاشم في قضية قتل شاب سوري كان قد اتهمه بالتسلل لمنزلهما بغرض السرقة.



وشاركت نانسي عجرم متابعيها عبر حسابها بموقع إنستغرام، بمجموعة صور من جلسة تصوير عفوية خضعت لها وسط الثلوج.

يأتى ذلك بينما مثل زوج عجرم أمام المحكمة الخميس الماضي بعد أن ادعت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون، عليه بجناية القتل العمدي سنداً للمادة 547 من قانون العقوبات، معطوفة على المادة 229 التي تتيح له الدفاع عن النفس.

وتنص المادة 229 من قانون العقوبات اللبناني على أنه "لا يعاقب الفاعل على فعل فرضته الضرورة إلى أن يدفع به عن نفسه أو عن غيره أو عن ملكه أو ملك غيره خطراً جسمياً محدقاً لم يتسبب هو فيه قصداً شرط أن يكون الفعل متناسباً والخطر".

 

 

 

تتراوح عقوبة السجن بتهمة القتل العمدي، في حال إثباتها، بين 15 و20 عاما. ويقول محامو الهاشم إنه قتل الشاب السوري محمد حسن الموسى، 30 عاماً، دفاعاً عن النفس بعد اقتحامه المنزل وتهديده لعائلته بسلاح ناري.

إلا أن تقرير الطبيب الشرعي قد أكد أن عدد الطلقات التي تبين وجودها في جسد القتيل 17 طلقة، وأشارت تحقيقات النيابة إلى أنه كان يعرف الهاشم وعائلته.

ونفى محامي الدفاع عن الهاشم خبر دخول موكله بأي مفاوضات مع عائلة الموسى، بعدما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن مطالبة مقربين من أهل الموسى بمبلغ قدره نصف مليون دولار من عائلة عجرم.