الخميس 27 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | عهد ووعد
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
عهد ووعد

عهد ووعد

تنطلق مصر إلى مرحلة جديدة من صفاء النفس والمحبة الخالصة من الشعب لهذا الوطن وعد وعهد.. وعد من الدولة والقيادة السياسية أن تسهر ليل نهار من أجل راحة المواطنين وتحسين أحوالهم المعيشية والإسراع بكل جد وجهد لاستكمال بناء الدولة المصرية الحديثة التى وعد بها الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ سنوات من خلال المشروعات العملاقة والبنية الأساسية فى المحافظات والقضاء على العشوائيات وتطوير الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة من الدولة لكل مواطن بسيط فى قرية أو نجع فى الصعيد أو الوجه البحرى.



 

 

أثق كل الثقة فى دولة 30 يونيو أنها ستواصل الليل بالنهار من أجل هذا الشعب العظيم الذى يستحق كل تقدير وعرفان.

 

 

الفترة المقبلة أراها ستكون فارقة فى تاريخ هذا الوطن من خلال الانتهاء من المدن الجديدة التى تمثل نقلة حضارية واستثمارية لكل المصريين ولن تنسى الدولة أبناءها فى القرى البعيدة المنسية منذ سنوات طويلة وقد سعدت بخبر رصد مليار جنيه لهذه القرى لتوفير سكن آدمى لهؤلاء الأسر الأولى بالرعاية خاصة فى محافظات الصعيد وخلق فرص عمل جديدة للشباب والتوسع بكل قوة فى برنامج ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر والارتقاء بنظام التعليم فى المدارس وتقديم المساعدات الإنسانية بشكل أوسع لمن يستحقون معاش تكافل وكرامة ومشروع حياة كريمة التى بادرت به القيادة السياسية ونجح نجاحاً كبيراً فى تخفيف العبء عن المواطنين فى المحافظات.. نثق فى عودة السياحة بقوة إلى بلد الأمن والأمان، وهى أحد موارد الدخل القومى، ينتظر هذا الشعب الكثير من دولته التى خرج فى الماضى لكى يعيد الهوية الوطنية لها فى 30 يونيو 2013.

 

 

وعهد جديد من الشعب على حب الوطن والحفاظ على الإنجازات التى تحققت خلال الخمس سنوات الماضية والوقوف خلف الدولة بكل قوة نزود عنها بأرواحنا ونقف خلف القيادة السياسية التى وعدت فصدقت وعملت فأخلصت لوجه الله ولوجه الوطن ومن أجل المصريين.. يناير 2020 عهد ووعد بين الدولة والشعب نتطلع إلى مستقبل أفضل للأجيال القادمة وأن المؤامرة الكبرى فى 2011 لن تتكرر بإذن الله مرة أخرى وهذا ما شهده العالم كله عندما خرج المصريون إلى استاد القاهرة بالآلاف لدعم الدولة الوطنية وعندما ضربوا أروع المثل فى الحفاظ على الأمن والأمان فى اليوم الثانى لهذه الاحتفالية ولا عزاء للخونة والعملاء والمرتزقة وكارهى الوطن «يارب تكون الرسالة وصلت إليكم» حمى الله مصر من شر أعدائها وقوى الله شوكة جيشها العظيم وساند الله أبناءها من رجال الشرطة وحفظ الله شعبها من كل مكروه وسوء ووفق الله قيادتها السياسية وأعانه على تحمل المسئولية..

 

 

تحيا مصر.