الخميس 27 فبراير 2020
بوابة روز اليوسف | قول تحيا مصر الآمنة
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
قول تحيا مصر الآمنة

قول تحيا مصر الآمنة

فى الوقت الذى تطاردنا أغنيات مسيئة للغناء وأصوات ضد قوانين الجاذبية الغنائية تولد أعمال تستحق المساندة والدعم فى حاجة لقلوب واعية وعقول مستنيرة لعرضها للجمهور لتهذيب الذوق العام.. أعمال خرجت من القلب فى حب مصر  ويقدمها أصحابها عشقًا فى تراب هذا الوطن وتاريخه العتيد.



 

أتحدث عن أغنيتين وطنيتين قدمهما صوتان عملاقان دارسان وواعيان وقديران استمعت إليهما بالصدفة وفى توقيت واحد ويترجمان المشاعر الوطنية ونحن نحتفل بعيد الشرطة وتجديد الحب للقيادة المصرية فى عصر المنجزات الوطنية للمؤسسة العسكرية التى تمثل مصدر فخر لكل المصريين.

 

الأغنيتان للمطربين طارق فؤاد ويحيى عراقى وهما من نجوم آخر جيل قدمته فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية بقيادة الراحل حسين جنيد وقدما معه أجمل أغنيات التراث الشرقى وقت دراستهما فى المعهد العالى للموسيقى العربية، هذه الفرقة التى قدمت للشارع الغنائى أصواتًا قديرة ومهمة منهم محمد الحلو وأحمد إبراهيم وأنغام والمطربة التونسية لطيفة حيث شهدت الفرقة بمقرها بمسرح سيد درويش ميلادهم الغنائى وظهورهم للجمهور لأول مرة. الأغنية الأولى بعنوان «مصر الأمان» غناء وتلحين طارق فؤاد وتوزيع محمد حسن وكلمات على داود وتقول كلماتها: «من عهد عمرو لعهدنا وأنتِ الأمان واخداه لنا ومديانا يا حبيبتى كلنا أجمل سنين عمرنا».

 

«مصر الأمان» طرحها طارق فؤاد بقناته على اليوتيوب أول أمس بمناسبة احتفالات مصر بعيد الشرطة فى 25 يناير وهى فى حاجة للوصول للقنوات الفضائية والتليفزيونية المصرية لكى تسمعها الآذان المحبة للغناء والطرب الأصيل. «طارق فؤاد» الذى أنتج الأغنية أيضًا على حسابه الشخصى وتبرع فريق عملها مجانًا حبًا فى مصر قيادة وشعبًا وينوى تقديمها للجمهور فى ميادين الاحتفال بثورة 25 يناير وعيد الشرطة. «طارق» من أواخر المطربين الذين قدمهم الموسيقار الراحل بليغ حمدى فى أغنية جماعية مع أنغام وعماد عبدالحليم بعنوان «أنا من البلد دى» وهى آخر منتجات بليغ الوطنية ويسعى «طارق» لاستكمال نفس الطريق وبأغنيات وطنية تقدم رسالة لمصر وتقود الرأى العام وتنمى الحس الوطنى. أما الأغنية الثانية - وخرجت بالجهود الذاتية حبا لمصر - فهى بعنوان «قول تحيا مصر الآمنة» للمطرب «يحيى عراقى» تلحين ممدوح صلاح وتوزيع يحيى الموجى وكلمات رفيق الشورى وتحمل معانى جميلة للوطن وتقول كلماتها: قول تحيا مصر  الآمنة المؤمنة المتدينة مصر اللى عارفة ربنا وموحداه هنا ناس أصيلة مأصلة هنا فيه أغانى وفيه صلا هنا كل وقت وله أذان هنا مصر عايشة من زمان عزوتنا مصر وعزنا لمتنا ناسنا وأهلنا فى الأرض جنة ربنا هنا مصر قبلة أهلها ولا قبلها ولا بعدها «يحيى عراقى» مطرب الأغنية من فصيلة غنائية أصيلة ويحمل خامة صوتية تُعيد للأذهان صوت محمد قنديل أجمل الأصوات التى قدمت نفسها وسط جيل العمالقة ومازال تأثيره ممتدًا.

 

أخيرًا فإن الأغنيتين تستحقان الاهتمام والتقدير من التليفزيون المصرى فى ثوبه الجديد لاستعادة دوره الوطنى والاجتماعى وأيضًا فى حاجة لنظرة من المحطات الفضائية المصرية الوطنية وإذاعتها للجمهور ليس فقط فى هذا التوقيت الذى يحتفل فيه كل المصريين بثورة 25 يناير وأعياد الشرطة فى كل اللحظات المبهجة فى عمر الوطن ولو كره المغرضون وأعداء الحياة ونحن فى رحلة إعادة بناء مصر الجديدة بالسواعد المصرية لوطن يستحق التضحية والفداء.