الأحد 29 مارس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شبيه مروان محسن: بتحاسب على أخطائه في الملعب

قيل منذ قديم الزمن "يخلق من الشبه أربعين"، وبدأت الأجيال تتوارث تلك العبارة فيما بينهم، وإذا صدقت بأن كل منا له أربعين قرينًا، أم اختلفت معها مبررًا بأنها خرافة لا أساس لها من الصحة.



 

 

فمستحيل أن تتغاضى عندما ترى شبيهًا لأحد المشاهير حول العالم، ربما يتشابه معه في تفاصيل الوجه ولكن بالتأكيد أن هناك اختلافًا كليًا بين الإنتماءات والمشاعر والثقافة.

 

 

ولكن إذا كنت شبيهًا لمروان محسن، ماذا سيحدث لك بعد كل كرة ضلت طريقها للشباك؟.

 

 

هذا هو ما رواه أحمد سراج ابن مدينة كفر البطيخ، والبالغ من العمر 27 عامًا، عبر “بوابة روزاليوسف”، بأنه لم يكن مدركًا بأن وجه الشبه بينه وبين مروان محسن لاعب النادي الأهلي كبيرًا، للدرجة التي جعلت أبناء قريته يبتاعون قميص الفريق الأحمر لالتقاط الصور التذكارية معه.

 

 

أحمد سراج أو الشهير بـ"مروان محسن"، يقضي حياته بين العمل في مجال العقارات وبين الجلوس على المقهى رفقة أصدقائه لتشجيع فريقه المفضل نادي الزمالك.

 

 

ولم يخف سراج حبه أيضًا للنادي الأهلي: "أنا مشجع زملكاوي، ولكن أحب مشاهدة مباريات الأهلي من أجل مروان محسن، فوجوده داخل المستطيل الأخضر، يشعرني بأن أنا اللاعب وليس هو".

 

 

ولكن ماذا إذا أضاع مروان هدفًا؟ أجاب أحمد سراج قائلًا: "إذا أخطأ محسن، أصدقائي الأهلاوية يقومون بمحاسبتي على خطأه".

 

 

ولم يقتصر الأمر إلى هنا، بل يتعرض سراج إلى عبارات سخرية مثل: "المفروض ترجع الإسماعيلي هما محتاجينك أكتر".

 

 

وروى سراج، عن أبرز المواقف الطريفة التي تعرض لها قائلًا:"كنت داخل مطعم اشتري أكل، وصاحب المحل رفض"، وتابع:"قالي لما تبقى تلعب حلو أبقى أكلك وببلاش".

 

 

وكشف سراج عن الفريق الذي سيدعمه في السوبر المحلي: "هشجع الزمالك ولكن قلبي مع مروان محسن".

 

 

ووجه أحمد سراج طلب للاعب الأهلي قائلًا:"نفسي يجيب هدف ويرفع رأسي".