السبت 4 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شقيق خفير مزلقان سمالوط شهيد الشهامة يستغيث بوزير النقل

ناشد أحمد سيد أحمد عثمان، شقيق إسلام سيد أحمد خفير مزلقان سمالوط، والذي توفي بعد أن قام بالتضحية بحياته وإنقاذ أحد المواطنين كان يريد عبور المزلقان خلال مرور القطار.



 

وقال أحمد إن حق شقيقه حائر بين شركة الخدمات بالسكك الحديدية وهيئة سكك حديد مصر وخاصة أن شقيقه كان ملحق بالعمل فرد أمن بالشركة ونظرا للعجز في عدد الخفراء تم الحاقه بالعمل كخفير مزلقان.

 

وتنصلت الشركة والهيئة عن مسؤوليتها ولم نجد سوي نعي فقط من الهيئة علي وفاته وشهامته رغم أن وفاته كانت أثناء العمل بالمزلقان وأشير خلال المحضر لعدم قانونيه استلامه للمزلقان بمفرده وذلك طبقأ لتعليمات التشغيل والتي اصدرتها الهيئه والتي تنص علي تواجد فني المزلقان المعين من قبل الهيئه ويقوم فني المزلقان بتقديم المساعدات له طبقا لطبيعه وظيفته وهي مساعد فني مزلقان وتحمله المسؤلية.

 

واكد أن شقيقه طلب أكثر من مرة تنفيذ تعليمات الهيئة ولكن دون جدوى، وتشغيلهم ساعات عمل اضافية دون تعويض عنها  وورديات ليلية رغم أن هذه الورديات لها تعليمات خاصة.

 

كان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، قد تلقى إخطارا من عميات النجدة بمصرع خفير مزلقان معصرة سمالوط في شمال المحافظة، وتبين أن القطار صدمه أثناء محاولته إنقاذ مواطن خالف تعليمات المرور إن الفقيد 27 سنه ويدعى "إسلام سيد أحمد عثمان"، ويقيم بشارع سعد زغلول بمدينة المنيا حيث نجح خفير المزلقان في إنقاذ المواطن بعد أن توجه إليه ودفعه بعيدا عن القضبان، غير أن القدر لم يمهله ولقي مصرعه أسفل عجلات القطار.

 

ومن جانبها أصدرت هيئة السكك الحديدية بيانا تضمن قالت فيه فقدت هيئة السكة الحديد اليوم أحد أهم مواردها البشرية وقوتها الانضباطية وهو "إسلام سيد أحمد" خفير مزلقان معصرة سمالوط، فبعد أن تم التجهيز الآمن لمرور قطاري رقمي ١٨٥ و ٨٣٢ وتطبيق العاملين للوائح وغلق مزلقان معصرة سمالوط (المطور) وتشغيل أجهزة التنبيه والحماية حاول أحد المواطنين مخالفة ذلك كله والعبور من المزلقان وهو مغلق ومعد لاستقبال القطار رافضًا الاستجابة لأي تنبيهات أو الانتظار لدقائق حرصًا علي سلامته مما عرض حياته للخطر الأمر الذي دفع خفير المزلقان الشاب لإنقاذه ودفع حياته ثمنًا لشجاعته إذ إصطدام به القطار ١٨٥ ودهسه في الحال.

 

 

ونعي المهندس أشرف رسلان رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر بمزيد من الحزن والأسى شهيد الواجب من رجال الهيئة سائلا المولي عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته جزاء لما قدمه، وأن يدخله الله فسيح جناته ويلهم اسرته الصبر والسلوان.