السبت 4 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

حمو بيكا يقاضي نقابة التشكيليين بدلًا من "الموسيقيين"

“شر البلية ما يضحك”، مثل ينطبق على بعض مطربي “المهرجانات”، ففي أعقاب قرار نقابة المهن الموسيقية، بالتنبيه على المنشآت السياحية، والفنادق بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات، فقد لجأ محمد سمير إبراهيم الشهير بـ”حمو بيكا” لرفع دعوى قضائية ضد نقابة “التشكيليين” لإلغاء قرار نقابة المهن الموسيقية.. 



 

ايصال رفع الدعوى من محمد سمير إبراهيم الشهير بـ”حمو بيكا” 

 

 

وفي سياق متصل، تضامنت نقابة الفنانين التشكيليين، مع قرار نقابة المهن الموسيقية، فى منع ما يقدم من أغانى المهرجانات تحت ادعاء أنه فن باعتبارها أغانى تنتقص القيم الجمالية للمجتمع المصرى .

 

وقالت الدكتورة صفية القباني – نقيب الفنانيين التشكيليين- لـ”بوابة روزاليوسف”،: “إيمانا منا بدور النقابات المهنية في تقدم ورقي المجتمع و دور الفن بشكل خاص في تشكيل ثقافة ووجدان، وأخلاق وأفكار الشعوب، وكذلك الارتقاء بالذوق العام لأبناء الوطن على مدار الأجيال، تتضامن نقابة الفنانين التشكيليين مع نقابة المهن الموسيقية في مجابهة كل أشكال الفن الهابط”.

 

ونعلن كنقابة دعمنا  لنقيب المهن الموسيقية، الفنان هاني شاكر في قراراته بشأن تنظيم مزاولة مهن النقابة، وحيث إننا الجهة المنوط بها التشكيل الفني في الحيزات المختلفة وداخل وخارج المنشآت الخدمية والسياحية والتنسيق البصري والسمعي والهوائي وفقًا لأسس الديكور والعمارة الداخلية وفنون التصوير والنحت والجرافيك والزخرفة وبالتكامل مع كل أنواع الفنون، فإننا نخاطب الشعب والدولة بكل مؤسساتها للاستعانة بالنقابيين والمتخصصين في شتى مجالات الفنون للنهوض بالذوق العام والحركة الإبداعية الفنية .

 

أما عن الدعوى القضائية المقدمة من محمد سمير إبراهيم والشهير بـ (حمو بيكا) ضد نقابة الفنانين التشكيليين فتجيب "القبانى": نحن لا نعرف حيثياتها أو طلباتها ولم تخاطبنا أي جهة رسمية في ذلك الى الآن .

 

وأيضا تحت عنوان "نقطة نظام “ دعت الفنانين التشكيليين الي الوقوف الي جانب النقابة، لاتخاذ تلك الخطوات تجاه الفن التشكيلي وحالته في مصر الآن، وتقنين الأوضاع وكل ما هو دون المستوي مرفوض أن كان من عضو نقابة أو غيره، كل ما يسيء للفن ويسعي الي انحداره مرفوض .

 

كما شددت "القبانة "، لتعديل مسار الفن لا يجب أن يعمل الفنان خارج تخصصك، ولابد من الرجوع الي النقابة والاستشاريين في تنفيذ الاعمال الكبري والعمل تحت مظلة النقابة، كل من يريد ممارسه الفن وعمل ملتقيات ومحبي الفنون، لابد من تقنين أوضاعهم وضع ضوابط مهنية للكل لحافظ علي المهنة.

 

 

وأشارت "القبانى" أن النقابة تدعم وتقف بجانب محبي الفن، ونتمني أن يصبح قاعة رسم في كل حي وكل شارع وكل حارة للسعي لنشر الفن والوعي والارتقاء بالذوق العام، لكن تحت إشراف النقابه والمتخصصين .

 

بالإضافة لتقديم الدعم الكامل  للهواة والشباب وعودة الرسم في المدارس والأنشطة في الجامعات وكل قصور الثقافة وندعم بكل قوي ومع ليس ضد ولكن مع الفن الراقي وتحت إشراف النقابة .