الجمعة 3 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

السياحة والاثار..اسعار المتحف المصري الكبير سيتم طرحها باسعار رمزيه 

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تحديد سعر تذكرة المتحف المصري الكبير 500 جنيه للمواطن المصري، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة السياحة والآثار، والتي نفت صحة تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتحديد سعر تذكرة المتحف المصري الكبير بـ500 جنيه للمواطن المصري، وأن أسعار التذاكر سيتم طرحها بقيم رمزية وفقاً لما أعلنته الوزارة مسبقاً، حيث تم تحديد سعر تذكرة الدخول لقاعات العرض الرئيسية بقيمة 30 جنيهاً، و50 جنيهاً لقاعات عرض مقتنيات الملك توت غنخ آمون، كما تم تحديد سعر التذكرة الشاملة لكل من قاعات العرض الرئيسية وتوت غنخ آمون بقيمة 60 جنيهاً فقط للمواطن المصري، وتحديد سعر التذكرة للطلاب المصريين والعرب بقيمة 30 جنيهاً، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لكافة المواطنين للدخول لهذا الصرح الحضاري العالمي.



 

 وفي النهاية، أهابت الوزارة، بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.

 

 

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تحديد سعر تذكرة المتحف المصري الكبير 500 جنيه للمواطن المصري، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة السياحة والآثار، والتي نفت صحة تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتحديد سعر تذكرة المتحف المصري الكبير بـ500 جنيه للمواطن المصري، وأن أسعار التذاكر سيتم طرحها بقيم رمزية وفقاً لما أعلنته الوزارة مسبقاً، حيث تم تحديد سعر تذكرة الدخول لقاعات العرض الرئيسية بقيمة 30 جنيهاً، و50 جنيهاً لقاعات عرض مقتنيات الملك توت غنخ آمون، كما تم تحديد سعر التذكرة الشاملة لكل من قاعات العرض الرئيسية وتوت غنخ آمون بقيمة 60 جنيهاً فقط للمواطن المصري، وتحديد سعر التذكرة للطلاب المصريين والعرب بقيمة 30 جنيهاً، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لكافة المواطنين للدخول لهذا الصرح الحضاري العالمي.

 

 وفي النهاية، أهابت الوزارة، بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.