الثلاثاء 31 مارس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بالصور .. أشهر المتاحف الإيطالية المغلقة بسبب فيروس كورونا

 أعلنت الحكومة الإيطالية صباح اليوم الاحد إغلاق دور السينما والمسارح والمتاحف بسبب ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا ووصل الى 5883 حالة، وعدد الوفيات وصل إلى 36 شخصاً.



 

 

تعد المتاحف هى بوابة السياحة الاولى التى تعتمد عليها ايطاليا لما فيها من آثار تاريخية تتضم  المتاحف العديد من الحضارات الانسانية منها آثار مصرية ورومانية ، وتصنف متاحف ايطاليا الى متاحف دينية ، متاحف فنية ، متاحف وطنية ، متاحف تاريخية .

على سبيل المثال وليس الحصر اهم واشهر 9 متاحف بايطاليا:-

 

متاحف الفاتيكان

هى مجموعة من المتاحف تتواجد فى مدينة الفاتيكان، وهذه المتاحف تقوم بعرض الأعمال الخاصة بالكنيسة الرومانية الكاثوليكية، ويضم المتحف الكثير من المتاحف الصغيرة مثل المتحف الجريجوري ومتحف الاتروسكان والمتحف الجريجوري المصري ومتحف بيو المسيحي ومتحف مكتبة الفاتيكان. وتوجد في المتاحف مجموعة متميزة من الأعمال والمنحوتات، لذا فمجموعة المتاحف عبارة عن  مزيج حضاري وفني وتاريخى الذي يمزج بين الفنون التاريخية المتعددة.

 

المتحف الوطني

 

يعد المتحف الوطني الإيطالى هو أكبر مكان يعرض التاريخ الايطالى خاصة فترة اعادة التوحيد، ويضم المتحف ما يقرب من 30 غرفة تعرض العديد من الأحداث الرئيسية فى ايطاليا من خلال عدد كبير من المعروضات و الوثائق و اللوحات الفنية، ولذلك المتحف عدة مبانى منفصلة متعددة فى المدينة.

 

متاحف كابيتولين

 

يحتوى هذا المتحف على مجموعة من الفن المتكامل من خلال الآثار القديمة، ينقسم المتحف الى مبنيين على شكل قصرين متجاورين بساحة الكامبيدوليو يرتبطان مع بعضهما بنفق تحت الأرض.ويحتوى ذلك مجموعة رائعة من التماثيل الرومانية القديمة، المصنوعة من البرونز والرخام وايضا يحتوى على مجموعة من الفنون العائدة لعصر النهضة والعصور الوسطى، ولوحات جدارية مفصلة.

 

متحف فينيسيا للتاريخ الطبيعي

 

يتواجد هذا المتحف في قصر “مونتيجو دى تورش” ويروى تاريخ الحياة منذ عصر ما قبل  التاريخ وحتى اليوم، ويوفر ذلك المتحف الكثير من المعلومات  التاريخية والقطع الاثرية القديمة، وايضا يتواجد بالطابق الأرضي حديقة أسماك  ويضم المتحف مكتبة متخصصة في التاريخ الطبيعي .

 

المتحف المصرى فى ايطاليا

هو متحف متخصص في عرض الآثار المصرية، حيث هو من أكثر المتاحف زيارة في ايطاليا وأوروبا كلها، ومن أهم معروضات المتحف عدد من التماثيل لرمسيس الثانى . كما يضم أكبر مجموعة من البردى فى العالم، وعدد من القطع الجنائزية المصرية وعدد من التوابيت الفرعونية القديمة ، ومن أهم القطع المتواجدة بالمتحف مجموعة من تماثيل ملوك الدولة الحديثة، أكفان وموميات مجموعة دروفيتى مقبرتى خا وميريت.

 

متحف كورير

يتخصص هذا المتحف بالتاريخ التسلسلي لمدينة البندقية ويعرض جميع أحداثها وفنونها وشخصياتها وحُكّامها وثقافتها خلال عرض مجموعات فنية هامة كثيرة من لوحات ورسومات تحكي قصة  المدينة ، ويعرض ايضا الزى العسكرى للدولة على مدار التاريخ، وينقسم المتحف الى غرف عديدة تعرض كل غرفة مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية لكبار الفنانين مما يضفي على زيارة المتحف لمسة فنية غنية بالإبداع.

 

متحف الزجاج

يتيح هذا المتحف للزوار إمكانية التعرف على الأشكال الزجاجية المتنوعة ، و التي تختلف في أشكالها و أحجامها و ألوانها المتنوعة الجميلة، ويقع المتحف داخل حديقة عامة جميلة مما يعطيه موقعاً استراتيجي هام وسط الطبيعة الخلابة والتى تمكنك من الإستمتاع بالأجواء الطبيعية الهادئة . 

ويتكون متحف الزجاج من طابقين حيث يحتوي الطابق الأول على عدد من التحف الأثرية المصنوعة من الزجاج .وتعود للقرن الأول والثاني الميلادى، أما الطابق الثاني فيضم مجموعة من المعامل التي تصف وتشرح كيفية صناعة، بجانب وجود عدد من القطع الأثرية الزجاجية التي تعود للعصر الحديث.

 

معرض بورغس

يقع معرض بورغس فى حديقة فيلا بورغس الخضراء حيث أسست حديقة الفيلا عام 1613 بواسطة الكاردينال شبيون بورغس، ويضم المعرض مجموعة قيمة من القطع الفنية لعصر النهضة  ورومانيا .

ويحتوى “بورغسن “ على أعمال مذهلة مثل؛ منحوتات برنيني، ورسومات مختلفة لكلا من كارافاجيو ورافاييل وتي تيان، يعد هذا المعرض بمثابة جوهرة تبرز، قوة وسيطرة الفن فيما كما يبين الذوق الرفيع للكاردينال شبيون .

 

متحف الحضارة الرومانية

تم تأسيس هذا المتحف عام 1889 وأقيم له افتتاح كبير عام 1890 في فترة توحيد ايطاليا، لا يختلف اثنان ان مدينة روما العصرية تقدم للسائح كل ما يحتاج اليه الا ان روما القديمة لها مذاق خاص ونكهة أخرى يعرفها من قرأ فى تاريخ هذه المدينة العريقة التي يمكن رؤيتها فى متحف الحضارة الرومانية . ويحتوى هذا المتحف على بعض القطع التاريخية التي يرجع تاريخها إلي القرن الثالث والخامس قبل الميلاد، ان اغلب القطع المعروضة هناك يعود تاريخها إلى العصر الروماني .