الأربعاء 3 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

اثناء البطولة الإفريقية للجمباز

إيهاب أمين: اتخذنا الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار "كورونا"

البطولة الافريقية للجمباز الايقاعى
البطولة الافريقية للجمباز الايقاعى

أثنى أعضاء المكتب التتفيذي للاتحاد الدولي للجمباز، الذين يشرفون على فعاليات البطولة الإفريقية الخامسة عشرة، التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ، خلال الفترة من ١٠ وحتى ١٧ مارس الجاري، على الإجراءات الاحترازية، اتخذها الاتحاد المصري للجمباز، برئاسة الدكتور إيهاب أمين أثناء البطولة لمواجهة فيروس "كورونا"، المستجد، ومنع ظهوره على أي فرد من بعثات الدول الـ١٢ المشاركة في البطولة.  



 

قال الدكتور إيهاب أمين، إن الاتحاد خصص غرفة طبية مجهزة على أعلى مستوى للكشف على اللاعبين بصفة مستمرة، خلال أيام البطولة، لاكتشاف أي حالات قد تظهر  من فيروس "كورونا"، والتعامل معها على الفور وعلاجها في المهد.

 

أضاف، أنه تم تخصيص سيارة إسعاف مجهزة في الصالة، التي تقام عليها المنافسات، وسيارة أخرى في فندق الإقامة لمتابعة اللاعبين والوفود المشاركة بشكل مستمر، فضلا على طبيب المنتخب المصري، الذي تم مده قبل البطولة بجميع الأدوات الطبية اللازمة لعلاج أكبر عدد من الأفراد أثناء المنافسات، كما تعاقد الاتحاد المصري للجمباز مع أحد المستشفيات الخاصة في مدينة شرم الشيخ، لعلاج إصابة أي لاعب أثناء المنافسات، أو ظهور أعراض فيروس كورونا على الفور.

 

أشار إلى أن الاتحاد المصري للجمباز اتبع التعليمات والإجراءات الاحترازية، التي طلبها وحددها الاتحاد الإفريقي للمحافظة على صحة اللاعبين المشاركين في البطولة، ومنها توفير بعض المستلزمات الطبية مثل الكمامات وقفازات اليد والمواد المطهرة، لتطهير ورش الملعب والحمامات، وغرف خلع الملابس بصفة دورية، بالإضافة إلى انتشار مضخات رش المواد المطهرة في جميع أرجاء الصالة المغطاة التي تستضيف الحدث الإفريقي، ولذلك فإن صالة المنافسات آمنة، حتى الآن، بنسبة مائة في المائة من فيروس "كورونا" المستجد، وسوف تستمر الإجراءات الاحترازية بنفس الكفاءة، حتى مغادرة آخر ضيف شارك في البطولة مطار شرم الشيخ الدولي.  

 

أكد رئيس الاتحاد المصري للجمباز، أنه يتواجد خمسة أفراد من المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات "نادو" للكشف على اللاعبين، وتحليل عينات الدم الخاصة بهم للكشف على المواد المنشطة، وخدمة البطولة للخروج بأفضل شكل، وتنظيم يليق بتاريخ مصر العريق، في ظل الظروف الصعبة والحرجة، التي تمر بها دول العالم بعد تفشي فيروس "كورونا"، بشكل مخيف.