الأربعاء 8 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"كورونا" يزحف في قلب القارة السمراء 

واصل فيروس كورونا الزحف إلى قلب إفريقيا حيث انتقل من الشمال الذى يصنف بالاعتدال فى درحة الحرارة  إلى وسط القارة السمراء حيث ترتفع درجات الحرارة بشكل ملحوظ .



 

كانت وزارة الصحة في كوت ديفوار، قد أعلنت، تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في البلاد. وقالت الوزارة - حسبما ذكرت قناة "أفريكا نيوز" الإخبارية اليوم الجمعة - إن الحالة لمواطن إيفواري عاد من إيطاليا حيث يعاني من الحمى وسيلان الأنف ، مشيرة إلى أنه تم إخضاعه للعزل وحالته مستقرة.

  كما أعلنت غينيا، تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

ونقلت قناة "فرنسا 24" الإخبارية، اليوم الجمعة - عن متحدث باسم وفد الاتحاد الأوروبي في غينيا - قوله إنه تم تأكيد إصابة موظف تابع لبعثة الاتحاد في البلاد بالفيروس. 

وفى ذات السياق أعلنت وزارة الصحة الإثيوبية، اليوم الجمعة، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس "كورونا المستجد" لمواطن ياباني "48 عامًا" جاء من بوركينا فاسو قبل يوم 4 مارس الجاري.  فى حين، أوضحت وزارة الصحة السودانية، أنه تم اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس الكورونا المستجد، لمريض توفي أمس جراء إصابته.

وذكرت الوزارة - في بيان اليوم الجمعة - أن المصاب رجل في الخمسينيات من العمر، يسكن بمعتمدية الخرطوم، في ولاية الخرطوم، وقد توفي أمس، لافتة إلى أنه زار دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأسبوع الأول من شهر مارس الجاري.   وأكدت أنه يجرى التجهيز لاتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار المرض، وذلك ضمن "الخطة القومية الموسعة لمكافحة الكورونا"، والتي تم تقديمها لرئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، وتشمل تقوية قدرة المرافق والكوادر الصحية على مكافحة الوباء. 

  وكان مجلسا الوزراء والسيادة أجازا حزمة من التدابير تقدمت بها وزارة الصحة الاتحادية باسم اللجنة العليا لدرء الأوبئة، وبدأ تطبيق هذه الإجراءات بإغلاق بعض المعابر ووقف السفر من وإلى بعض الدول. وعقدت اللجنة العليا لدرء الوبائيات بالسودان اجتماعا فوق العادة اليوم، ومن المقرر أن يُعقد مؤتمر صحفي مساء اليوم بمجلس الوزراء لتقديم تفاصيل أوفى وتوضيح الوضع بالسودان. وذكرت الوزارة - في بيان اليوم الجمعة - أن المصاب رجل في الخمسينيات من العمر، يسكن بمعتمدية الخرطوم، في ولاية الخرطوم، وقد توفي أمس، لافتة إلى أنه زار دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأسبوع الأول من شهر مارس الجاري.   وأكدت أنه يجرى التجهيز لاتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار المرض، وذلك ضمن "الخطة القومية الموسعة لمكافحة الكورونا"، والتي تم تقديمها لرئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، وتشمل تقوية قدرة المرافق والكوادر الصحية على مكافحة الوباء.   

وكان مجلسا الوزراء والسيادة أجازا حزمة من التدابير تقدمت بها وزارة الصحة الاتحادية باسم اللجنة العليا لدرء الأوبئة، وبدأ تطبيق هذه الإجراءات بإغلاق بعض المعابر ووقف السفر من وإلى بعض الدول. وعقدت اللجنة العليا لدرء الوبائيات بالسودان اجتماعا فوق العادة اليوم، ومن المقرر أن يُعقد مؤتمر صحفي مساء اليوم بمجلس الوزراء لتقديم تفاصيل أوفى وتوضيح الوضع بالسودان.