الأحد 29 مارس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

القوات الأمريكية تغادر قصور صدام وأبرز قواعدها في العراق

أفاد مصدر أمني عراقي، لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الخميس، 26 مارس، بأن القوات الأمريكية تغادر قاعدة جوية تتمركز فيها منذ سنوات، في جنوبي مركز نينوى، شمال العراق.



 

 

 

وأوضح المصدر، أن القوات الأمريكية من التحالف الدولي ضد الإرهاب، ستسلم قاعدة القيارة الجوية، إلى قيادة عمليات نينوى.

 

وأضاف المصدر "القوات الأمريكية تنسحب من قاعدة القيارة، الواقعة في ناحية القيارة جنوبي الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي البلاد، إلى قاعدة أخرى رئيسية في الأراضي العراقية".

 

وأكد المصدر وهو ضابط في الجيش العراقي من ناحية القيارة، أن الطائرات الأمريكية باشرت منذ يوم أمس الأربعاء، نقل المواد اللوجستية لقوات التحالف في القاعدة لحين اكتمال عملية إلى الانسحاب.

 

 

وكشف المصدر عن موعد انسحاب المدربين الأمريكيين، وقوات بعثة لتحالف الدولي ضد الإرهاب، من القصور الرئاسية "الخاصة برئيس النظام الأسبق، صدام حسين"، في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، يوم 4 إبريل المقبل.

 

ونوه المصدر إلى أن قيادة عمليات نينوى، ستتسلم القصور الرئاسية من القوات الأمريكية، بعد انسحابها الشهر المقبل.

 

 

وأتم الضابط في الجيش العراقي، أن انسحاب قوات التحالف والمدربين الأمريكيين، من قاعدة القيارة، والقصور الرئاسية، للانتقال إلى القواعد الرئيسية للتحالف في محافظتي صلاح الدين، والأنبار، شمال، وغربي البلاد.

 

 

وبدأت قوات التحالف الدولي الذي تترأسه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب، تقليص قواعدها في العراق، بتسليم أول قاعدة عسكرية لها، للجيش العراقي، بعد أيام من تقديم الحكومة العراقية شكوى دولية، ضد الانتهاكات الأمريكيــة التي تسببت بمقتل 6 وإصابة 12 من أفراد الأمن، بدايات الشهر الجاري.

 

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان، الخميس، 19 مارس، أن القوات الأمنية العراقية، تسلمت قاعدة القائم العسكرية في محافظة الأنبار، غربي البلاد، بعد انسحاب قوات التحالف الدولي منها مع تجهيزاتها العسكرية كافة.