الأربعاء 3 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاد من الموت ليسترد حقه.. نوري يقتل الأكاذيب في زمن الكورونا

غرفة صغيرة طمست منها معالم الحياة، فربما يظهر من الوهلة الأولى سرير صغير ملقى عليه جسد لم يرى من ملامحه الكثير بسبب المعدات الطبية والأجهزة الضخمة التي تراقب حالته في كل ثانية خوفًا من تعرضه لأي إنتكاسة تجبر القلب النابض بالحيوية على الاستسلام.



 

 

ولن نقسو كثيرًا على هذا الجسد طريح الفراش في غرفة مليئة بالأجهزة، فهناك شرفة صغيرة تطل من خلالها الشمس وتنعكس عليه كل يوم على مدار ثلاث سنوات دون كلل أو ملل ربما تحمل بين خيوطها الذهبية رسالة أمل بأن غدًا سيكون أفضل.

 

 

26 مارس-2020

 

 

أجواء لم نشاهدها أو نسمع عنها منذ آلاف السنين، فيروس صغير يجتاح العالم ويقف على أثره النشاط الرياضي ويجبر سكان العالم على البقاء في منازلهم ووسط هذا الصخب والذعر، نجد إشارة للأمل والتفاؤل.

 

 

عبد الحق نوري يكذب شائعات وفاته ويستفيق من غيبوبته، التي دامت منذ عام 2017 بعدما سقط على أرض الميدان بعد معاناته من نوبة قلبية جراء عدم انتظام ضربات القلب.

 

 

إذا لم يستطع عقلك أن يصدق ذلك فعليك أن تتدبر حديث والد اللاعب بالأمس الذي لم يتمكن من السيطرة على عواطفه ففاضت عيناه بالدموع.

 

 

حيث قال محمد "والده":" إننا نؤمن بالمعجزة، هذا اختبار صعب بالنسبة لنا، ولكننا سنواصل بذل قصارى جهدنا، نؤمن أن حالة 'أبي' (لقب نوري) الصحية ستتحسن. علينا فقط أن نعتني به، بأفضل طريقة ممكنة".

 

 

ولم يكذب عبدالحق نوري شائعات وفاته وحسب ولكنه ضرب بالمسلمات الطبية عرض الحائط، فمن هذه المسلمات أنه كلما طالت مدة الغيبوبة يقل إحتمالية شفاء المريض وتشبثه بالعودة للحياة مرة آخرى.

 

 

وأيضًا يقول الأطباء المتخصصين في هذا الجانب أن مريض الغيبوبة يجد صعوبة بالغة في التواصل مع العالم الخارجي بل ويكون الاتصال معدومًا، فالرسائل التي تصله من المحيطين به يعجز عقله عن تفسيرها.

 

 

ولكن لكل قاعدة شواذ فهناك أشخاص قادرين على التواصل مع العالم الخارجي أما أن يحرك يده تلقائيا من دون لمسه أو أن يحرك عيناه في محاولة لفتحها كل هذه مؤشرات تدل على استفاقه المريض من غيبوبته.

 

 

وعندما ننبش في طيات الماضي نجد أن أمر استفاقة نوري هو أمر طبيعي وكان من المتوقع حدوثه، ويرجع ذلك إلى استجابته لما يحدث من حوله بعدما صرح والده في وقت سابق من خلال حواره مع "هسبورت"، أن "نوري" يستجيب للأيات القرآنية التي نتلوها بجواره.

 

 

ولم يتوقف الأمر إلى هنا بل روى أيضًا دي يونج لاعب برشلونة كيف أثر طريح الفراش في اختياره للإنضمام للنادي الكتالوني.

 

 

حيث روى لبرنامج "دي دابليو دي دي" ما حدث:" قبل انتقالي الى برشلونة كنت محتاراً، ذهبت الى منزل عبدالحق نوري, شقيقه قال لي عليك الذهاب الى برشلونة, إنهم الأكبر".

 

وتابع: "بعدها والدة نوري سألت ابنها "طريح الفراش" أين يجب أن يذهب دي يونج؟ قالت عدة أندية وعندما ذكرت برشلونة حرك عبد الحق حاجب عينيه.. تلك كانت لحظة رائعة بالنسبة لي".