الجمعة 10 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"ساعة الحظر ماتتعوضش".. هالة صدقي: بذاكر مع الأولاد وبتعلم "يوجا"

الفنانة هالة صدقي
الفنانة هالة صدقي

أكدت الفنانة القديرة هالة صدقي أن قرار حظر التجوال، الذي اتخذته القيادة السياسية، وباشرت تنفيذه الجهات المعنية، جاء في توقيته المُناسب، لاستعادة توازنها النفسي والذهني، بعيدًا عن ضغوط العمل، ما أتاح لها فرصة أكبر لاتقاط الأنفاس، ومُتابعة حياتها الأسرية بشكل أكبر.



 

وقالت في تصريحات خاصة لـ"بوابة روزاليوسف" إنها تبدأ يومها بممارسة الرياضة، كطقس أساسي وركن أصيل، تحافظ عليه منذ عدة سنوات، فيما تستأثر مُتابعة واستذكار الدروس الخاصة بأبنائها الجزء الأكبر من اليوم، بعد قرار وزارة التربية والتعليم بتعليق الدراسة، والذي سبق قرار حظر التجوال، ضمن مجموعة من التدابير الاحترازية لحماية الطلبة والتلاميذ، ومنع انتقال العدوى بينهم.

 

وأشارت إلى أن من ضمن أبرز مكاسبها، التي تحققت بفضل قرار الحظر، هو العودة لجو الدفء الأسري، الذي كانت تفتقده خلال انشغالها بالتصوير، علاوة على أنه أتاح لها الفُرصة، لاستقطاع جزء من جدول يومها المُزدحم، لممارسة رياضة اليوجا، التي تُساعدها على استعادة شتاتها وهدوئها النفسي، بالإضافة للشعور بالراحة والسكينة، بعد التخلص من المشاعر السلبية التي خلفتها حالة الهلع من فيروس كورونا، الذي فتك بأرواح عشرات الآلاف من المواطنين.

 

وأوضحت النجمة هالة صدقي أنها مُلتزمة بقرار حظر التجوال، لأقصى درجة ممكنة، مشيرةً إلى أنها تتحرى كافة السبل التي توفر لها ولأسرتها أقصى سُبل الحماية والوقاية، ما يجعلها لا تلجأ إلى مغادرة المنزل إلا في الظروف القصوى فقط.

 

ورفعت الحكومة المصرية درجة الاستعداد، واتخذت عدة قرارات، بإلغاء كافة الأنشطة والفعاليات، ومنع التواجد في الأماكن العامة، بالإضافة لغلق الكافيهات والمقاهي، وأماكن إقامة الشعائر الدينية كالمساجد والكنائس، وموخرًا الشواطئ، بالإضافة لفرض حظر التجوال “الجزئي” كأحد التدابير الوقائية، ضمن حزمة من الإجراءات العلمية والاحترازية، للحيلولة دون انتشار الإصابة بفيروس كورونا بين المواطنين.