الخميس 24 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

سلامة يشيد بمبادرة "مصر الخير" لدعم مستشفيات الحجر الصحي

ثمن الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، جهود مؤسسة  "مصر الخير" في مواجهة انتشار فيروس كورونا، بإطلاقها حملة لدعم مستشفيات الحجر الصحي، وتوزيع ١٠٠ ألف كرتونة مواد غذائية و١٠٠ ألف شنطة حماية للعمالة الموقتة وغير المنتظمة، موضحًا أن جهود الحكومة لن تنجح دون وجود دعم وعي وتكاتف من الجميع.



 

 

وقال سلامة: إنه سعيد جدًا بمبادرة "مصر الخير"، موضحًا أنها نموذج رائع للجمعيات الأهلية، معربًا عن أمله أن تحذو كافة المؤسسات ورجال الأعمال والشركات حذو المؤسسة، وخصوصًا في هذه الأزمة التي تعصف بالإنسانية كلها في شتي بقاع العالم.

 

 

وأوضح أن الإنسانية تواجه أكبر وأخطر أزمة، وهي في أشد الحاجة للتوحد والترابط في كل المجالات، مشيرًا إلي أن فكرة حماية الأسر الفقيرة وغير المنتظمة والتي لديها مشاكل في الدخل مهم جدًا في هذا الوقت العصيب.

 

 

وأعرب سلامة عن أمله، في مشاركة كل القادرين في تلك المبادرة والتبرع لمؤسسة "مصر الخير"، حتي تتمكن من مساعدة أكبر قدر من غير القادرين، وخصوصًا أن لديها قاعدة بيانات لتلك الفئة وتعمل بشكل منظم، وتستطيع الوصول لأكبر قدر من غير القادرين، ولابد من دعمها للوصول للفئات المستحقة.

 

 

وأكد سلامة، أنه بتكاتف الجميع سوف نخرج من الأزمة ونصبح أقوي وأفضل، موضحًا أن مؤسسة الاهرام سوف تقوم بتوزيع الكراتين وشنط الحماية التي حصلت عليها من مؤسسة مصر الخير علي قطاع العمالة المؤقتة وغير المنتظمة، مشددًا علي أهمية مساندة تلك الفئة لتوفير الحد الأدنى من الاحتياجات الأساسية.

 

 

وأوضح أن جهد مؤسسة مصر الخير مقدر، في ظل هذا الوقت الصعب، مشيدًا برؤية الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة "مصر الخير"، وحملة دعم العمالة المؤقتة وغير المنتظمة، ومستشفيات الحجر الصحي، مشيرًا إلي أن من أهم الدروس المستفادة من هذه الأزمة هي ضرورة الاهتمام بقطاع الصحة وقطاع النظافة.

 

 

من جانبه قال المهندس أحمد علي رئيس قطاع التكافل الاجتماعي بمؤسسة "مصر الخير"، إنه تماشيًا مع جهود الدولة في مواجهة فيروس ال كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، أطلقت مؤسسة مصر الخير حملة زكاتك وقت الازمة لدعم مستشفيات العزل و الحجر الصحي والحميات، لمساعدتها في أداء دورها، وأيضا لحماية جيش مصر الأبيض من الأطباء والتمريض في مواجهة فيروس اورونا المستجد من خلال توفير المستلزمات التي بدونها لن تمر هذه الأزمة، وكذلك دعم كبار السن والمتضررين من الإجراءات الوقائية الأخيرة من العمالة المؤقتة واليومية، من خلال توزيع شنط الحماية الطبية والتي تشمل كافة أدوات التعقيم والمواد المعقمة لحماية الأسر، بالإضافة لكرتونة مواد غذائية متكاملة (والتي روعي في مكوناتها توصيات منظمة الصحة العالمية فيما يخص النظافة الشخصية والتطهير المنزلى).

 

 

وصرحت عفاف الجوهري رئيس قطاع الصحة بمؤسسة "مصر الخير"، إلي أنه في إطار حملة زكاتك وقت الازمة، ومستهدف مؤسسة "مصر الخير"، لدعم مستشفيات العزل و الحجر الصحي بأجهزة التنفس الصناعى.