الجمعة 5 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أزمة تواجه شركات السياحة بالإسكندرية

أزمة حقيقية وقعت بها الشركات السياحية بالإسكندرية التي تنظم رحلات حج وعمرة ،حيث طالبها المواطنون الذين قاموا بحجز رحلات ،وتم إلغاؤها برد أموالهم التي قاموا بدفعها في حين أن تلك الأموال لدى الجانب السعودي وتم توريدهم لهم منذ فترة، حيث قامت تلك الشركات بدفع المبالغ كاملة للجانب السعودي  ولم تستردها الشركات المصرية حتى الآن. 



 

وقال  أحمد سلامة، صاحب شركة سياحة تعمل في مجال تنظيم رحلات الحج والعمره  إنه تم وقف العمرة بدون اي انذار مسبق، وحتي الآن جميع شركات الطيران لم ترد قيمه الحجوزات، ولا يوجد اي ميعاد محدد للرد، وكل ما يتم اجراءات تسويف، مما وضعنا في مأزق مع العملاء، حتي الان لم توضع اليه لرد اموال المعتمرين من الوكلاء السعودين، والفنادق. 

 

وأضاف سلامه، أنه من  الملاحظ سوف يتم تمديد المبالغ للعام القادم من تحت حساب الحجوزات والنقل والخدمات وخلافه، وجميع المبالغ بشركات الطيران ولدي الفنادق والوكلاء السعودين، فكيف ومن اين نسدد اموال المعتمرين.  وأوضح أحمد السعدني، صاحب شركه، أن الشركات قامت بحجز تذاكر الطيران  ذهاب وعودة حتي نهاية الموسم لآخرشهر رمضان وكذلك حجز الفنادق والانتقالات الداخلية، طبقا لنظام الوكلاء السعودي، وطبعا لان الأزمة في البلدين وهناك أولويات في مواجهة أزمة كورونا لم يتم وضع خطة حتي الان للتعامل مع أزمة شركات السياحه حة ورحلات العمرة، وهو أمر إثر علينا جميعا وعلي العاملين في الشركات وعددهم يقدر بالآلاف ونحن لازالنا نتحمل رواتبهم من جيبونا رغم ذلك. 

 

وكشف حماده منصور، وكيل سياحى، عن مبادرة لدعم شركات السياحة خاصة بعد وقف رحلات العمرة، وهي ترحيل تلك الرحلات للعام القادم بنفس الحجز والمواعيد، مع خصم ١٠٪ لأي مرافق، وذلك سيكون بالاتفاق مع الجانب السعودي الذي زال بحوزته أوراق العملية كلها، وهو أمر لإنقاذ شركات السياحة والعمالة بها.