الأربعاء 3 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الجبلاية تستعين بسيناريو الكوارث المعتمد من «فيفا» لإنهاء موسم «كورونا»

جانب من مباراة سابقة بين الأهلي والزمالك
جانب من مباراة سابقة بين الأهلي والزمالك

تواصل اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد كرة القدم نشاطها، وتعكف على دراسة الوضع القائم، فيما يخص النشاط المحلي، قبل إصدار أي قرار بشأن الموسم الجاري.



 

يأتي هذا بعدما أعلن مسؤولو الجبلاية تعليق نشاط كرة القدم في مصر، لمدة 15 يوما، اعتبارا من 16 مارس الماضي، ليمتد التعليق إلى 14 إبريل الجاري، كإجراء احترازي ضد فيروس «كورونا» المستجد، الذي ضرب وتسبب في إيقاف جميع مناشط الحياة حول العالم بأسره.

 

 

اللجنة الخماسية تدرس احتمالية إلغاء الموسم الجاري، بسبب ضيق الوقت والغموض، الذى يحوم حول موعد استئناف النشاط في العالم، حيث يحاصر اتحاد الكرة التزامات دولية، حال استئناف النشاط الكروي بكل أريحية.

 

 

من بين تلك الالتزامات، وصول قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، أمام فريقي الوداد والرجاء المغربيين أيضا، الأمر الذي يبحث له الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» عن حل لإقامة اللقاءات الأربعة في مصر والمغرب، بهدف الحفاظ على الحقوق الإعلانية.

وجاءت محاولات «كاف» ردا على اقتراح بإقامة نصف النهائي من مباراة واحد في الكاميرون، وبعدها اقامها النهائي في نفس البلد الواقع في الغرب الإفريقي، وفقا لما هو محدد سلفا، إلا أن وصول فيروس «كورونا» للعاصمة الكاميرونية ياوندي دفع مسؤولو «كاف» لتأجيل الفكرة.

 

أيضا من بين الارتباطات الدولية هناك نادي بيراميدز، الذي وصل أيضا لنصف نهائي «الكونفدرالية»، كما ينافس الإسماعيلي في الأدوار الاقصائية بنفس المرحلة في البطولة العربية، فضلا عن أجندة المنتخب الوطني الأول المعطلة، حيث كان يستعد لمواجهتي توجو في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات القارية المؤهلة نحو بطولة الأمم الإفريقية المقبلة في الكاميرون «كان 2021».

 

 

 لم يكن المنتخب الأولمبي أفضل حالا، بعد أن تأجلت له دورة الألعاب الأولمبية للعام المقبل، لكنه سيحتاج إلى مزيد من الاستعداد والمباريات الودية لتطوير الأداء خلال الفترة المقبلة، لتقف كل هذا امام صعوبة استكمال واستئناف مسابقة الدوري العام الممتاز.

 

 

يأتي هذا وسط صعوبات حول إمكانية اعتماد نتائج الدور الأول، لتحديد بطل الدوري والهابطين، على غرار ما فعله الاتحاد البلجيكي، لعدم انتهاء الدور الأول في مصر، فضلا عن الشكاوي المتوقع إرسالها لـ«فيفا» من بعض المتضررين حال تطبيق ذلك.

 

 

اللجنة الخماسية تدرس فكرة اعتماد نتائج الموسم الماضي في مشاركات الأندية في البطولات الإفريقية والعربية، وهي طريقة تلجأ إليها الاتحادات ويقرها «فيفا» في حالة الكوارث والأزمات، بحيث يتم إعادة نفس الاندية التي شاركت في مسابقتي دوري الأبطال و«الكونفدرالية»، للظهور مجددا في النسخة المقبلة، بحيث يشارك الأهلي والزمالك في الأولى، وبيراميدز والمصري البورسعيدي في الثانية.

 

 

أيضا من بين أطروحات اتحاد الكرة الغاء الهبوط وصعود أوائل المجموعات من دوري القسم الثاني، وهي تجربة ليست جديدة على مسابقة الدوري المصري، رغم عدم انتهاء دوري القسم الثاني الذي سيتم الانتهاء منه في اقرب فرصة، لتحديد صعود الأوائل للدوري الممتاز، ويكون الدوري الممتاز الجديد بمشاركة 21 فريقا، يهبط منه ستة في الموسم التالي، بينما سيعمل دوري القسم الثاني بنفس الألية بإلغاء الهبوط، مع استكمال دوري القسم الثالث المتبقي لتحديد الصاعدين فقط، ومن ثم إنهاء الموسم بهذا الشكل.